تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

من سيخلف مدرب بايرن ميونيخ: زيدان أم فينغر؟

(تويتر)

يدرس نادي بايرن ميونيخ حامل لقب الدوري الألماني لكرة القدم، احتمال اللجوء إلى أحد الفرنسيين أرسين فينغر أو زين الدين زيدان، كخلف محتمل للكرواتي نيكو كوفاتش على رأس الإدارة الفنية للفريق، بحسب ما كشفت صحف ألمانية يوم الإثنين 26 نوفمبر 2018.

إعلان

وحقق بايرن بطل البوندسليغا في المواسم الستة الأخيرة، نتائج مخيبة مع المدرب نيكو كوفاتش الذي تولى مهامه بدءا من مطلع الموسم، آخرها التعادل مع ضيفه فورتونا دوسلدورف 3-3 يوم السبت 24 نوفمبر الجاري في المرحلة الثانية عشرة من الدوري المحلي.

ويجد الفريق البافاري نفسه حاليا في المركز الخامس في الترتيب، بفارق تسع نقاط عن المتصدر بوروسيا دورتموند.

وزادت هذه النتائج من الضغط على كوفاتش، على رغم أن رئيس النادي أولي هونيس شدد على أن الإدارة لن تتسرع حاليا، وأن المدرب سيكون في منصبه عند استضافة بنفيكا البرتغالي يوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 في الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة من دوري أبطال أوروبا.

لكن الصحف روجت لبدائل خلفا للمدرب السابق لاينتراخت فرانكفورت.

وأشارت صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار إلى أن فينغر (69 عاما) هو "الاسم الأكثر تداولا على المستوى الداخلي" في بايرن، علما أن الفرنسي المخضرم لا يزال غير مرتبط بنادٍ، منذ رحيله عن أرسنال بنهاية الموسم الماضي، في ختام مسيرة مع النادي الإنكليزي امتدت 22 عاما.

وذكرت "كيكر" أيضا اسم فينغر، وأضافت إليه اسم مواطنه زيدان (46 عاما) الذي اختار أيضا في نهاية الموسم الماضي، الرحيل عن ريال مدريد الإسباني، بعدما قاده لسلسلة ألقاب أبرزها ثلاثة متتالية في دوري الأبطال.

وبحسب التقارير، يجد بايرن نفسه أمام خيارين أحدهما - زيدان - أظهر علو كعبه كمدرب في الأعوام الأخيرة بعدما كان أحد أبرز نجوم التاريخ الحديث للعبة، وآخر قاد أرسنال في مطلع مسيرته معه إلى ألقاب منها الدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات، قبل أن يتراجع على صعيد الألقاب، ويفشل الفريق في آخر موسمين معه بالتأهل لدوري الأبطال.

إلا أن إحدى النقاط الإيجابية التي يدرسها بايرن والتي قد تمنح فينغر أفضلية على حساب زيدان، هي إتقانه اللغة الألمانية، بحسب التقارير.

ويعود الفوز الأخير لبايرن في الدوري المحلي إلى 27 تشرين الأول/أكتوبر 2018 على ماينتس 2-1 في المرحلة التاسعة، وفاز مرتين وتعادل ثلاث مرات وخسر مثلها في المباريات الثماني الأخيرة في الدوري.

وكان هونيس قد قال بعد التعادل مع فورتونا دوسلدورف، ردا على سؤال عما إذا كوفاتش قد فشل في مهمته، "لا يمكنني أن أقول ذلك الآن. يجب علينا، في بايرن، أن نضع كل شيء على الطاولة، أن نسأل لماذا نلعب بالطريقة التي نلعب فيها. يجب أن نستفيد من الأيام القادمة، ربما الأسابيع القادمة، من أجل إيجاد الحل الجيد. يجب أن نصل إلى نتيجة".

وشدد على أن ما حصل يوم السبت "غير مقبول علي أن أخرج من هذه الصدمة. قدمنا كرة قدم سيئة، غير ملهَمة، مع ثقة ضعيفة بالنفس".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن