تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم الأوروبية

مورينيو يدعو لاعبيه للبقاء في منازلهم ما لم يتحملوا الضغط

(رويترز)

دعا المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لاعبي فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي "للبقاء في منازلهم" في حال كانوا يشعرون بعدم قدرتهم على تحمل الضغط على ملعبهم، وذلك قبل ساعات من استضافتهم فريق يونغ بويز السويسري في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

إعلان

ويحل الفريق السويسري ضيفا على ملعب أولد ترافورد مساء الثلاثاء 27 نوفمبر 2018، في الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة للمجموعة الثامنة التي يتصدرها يوفنتوس الإيطالي برصيد 9 نقاط، بفارق نقطتين عن "الشياطين الحمر" المتقدمين بدورهم على فالنسيا الإسباني بنقطتين، بينما يبتعد يونغ بويز في المركز الأخير بنقطة واحدة.

وسيكون يونايتد قادرا على انتزاع بطاقة التأهل إلى الدور ثمن النهائي في حال فوزه على ضيفه، وسقوط فالنسيا أمام مضيفه يوفنتوس في المباراة الثانية من المجموعة التي تقام مساء الثلاثاء أيضا.

ويسعى فريق المدرب البرتغالي إلى بلوغ الدور المقبل قاريا لتعويض الأداء المخيب الذي يقدمه محليا، وآخر مظاهره التعادل سلبا مع ضيفه كريستال بالاس السبت ضمن المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز. وبات مانشستر يونايتد يحتل المركز السابع في ترتيب الدوري بفارق 14 نقطة عن المتصدر غريمه حامل اللقب مانشستر سيتي.

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه النتيجة محليا، قد تزيد من الضغط على لاعبيه في المباراة الأوروبية، أجاب متوجها للاعبيه "اذا شعرتم بالضغط، ابقوا في المنزل، وعندما أتحدث عن المنزل، لا أقصد الملعب التابع لنا، بل أقصد ابقوا في منازلكم وتابعوا المباراة عبر التلفزيون".

واعتبر مورينيو أنه من غير المقبول أن يشعر اللاعبون بالضغط لدى خوض مباراة "على ملعبك حيث يأتي الناس لتشجيعك، لا أشعر مطلقا بالضغط من مباريات على أرضنا".

وعاود المدرب البرتغالي الذي يقود الفريق في موسمه الثالث، انتقاد لاعبيه على خلفية أدائهم ضد كريستال بالاس، مشددا على ضرورة أن يبادروا إلى الفعل خلال المباريات، لا أن يكتفوا بالقيام بردود فعل حيال لعب الخصم.

وتابع "أريد أن يبدأ الفريق بشكل قوي".

وعلى صعيد الجاهزية البدنية، أشار مورينيو إلى أن مدافعه السويدي فيكتور ليندلوف سيغيب "لفترة" بسبب إصابة عضلية، آملا في عودته إلى صفوف الفريق خلال الفترة الضاغطة من المباريات المحلية في القسم الأخير من كانون الأول/ديسمبر 2018.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن