تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

البابا فرنسيس التقى الرئيس الفلسطيني في الفاتيكان

البابا فرنسيس ومحمود عباس
البابا فرنسيس ومحمود عباس /رويترز

استقبل البابا فرنسيس الإثنين 3 ديسمبر -كانون الأول 2018 في الفاتيكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبحث معه "ضرورة العمل على تسهيل مسيرة السلام والحوار لمحاربة أي شكل من أشكال التطرف والأصولية".

إعلان

جاء في بيان صادر عن الفاتيكان أن الرجلين تباحثا  "النزاعات التي تضرب الشرق الأوسط وضرورة العمل على تسهيل مسيرة السلام والحوار، بمشاركة المجموعات الدينية، لمحاربة أي شكل من أشكال التطرف والأصولية".

كما أشار البيان أن البابا والزعيم الفلسطيني تطرقا أيضا الى "المصالحة بين الفلسطينيين، والجهود الآيلة إلى إحياء عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين للتوصل إلى حل يقوم على دولتين".

توقفت المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ سنوات، وبعد قرار الرئيس الأمريكي بنقل مقر السفارة الإسرائيلية في إسرائيل الى القدس انقطع الحوار بين السلطة الفلسطينية والإدارة الأميركية.

كما يعاني الفلسطينيون من إنقسام داخلي منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة عام 2007، وفشلت كل جهود المصالحة حتى الآن بين الطرفين.

جاء في البيان أيضا أن البابا وعباس أعربا عن الأمل ب"أن يجدد المجتمع الدولي إلتزامه باحترام التطلعات المشروعة للشعبين" وشددا على "أهمية الإعتراف والحفاظ على هوية القدس وقيمتها العالمية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.