تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

لاريجاني: "إيران تواجه "تحديات مزمنة" تتجاوز العقوبات الأمريكية"

رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني
رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني /إذاعة فرنسا الدولية (rfi)

أكد رئيس مجلس الشورى الإيراني النافذ علي لاريجاني يوم الإثنين 3 ديسمبر -كانون الأول 2018 أن بلاده تواجه "تحديات مزمنة" كانت موجودة قبل إعادة الولايات المتحدة فرض العقوبات على طهران بزمن طويل.

إعلان

قال لاريجاني خلال مؤتمر صحافي إن "العوامل الخارجية تؤثر على اقتصادنا، لكن هناك مشاكل مستمرة منذ زمن".
أشار إلى عدد من التحديات التي تواجهها بلاده بينها "الحكومة الكبيرة والمكلفة" ومعدلات الفائدة المرتفعة التي "تعطل الإنتاج" وصناديق المعاشات التقاعدية التي تفتقد إلى السيولة إضافة إلى أزمة المياه.

أفاد لاريجاني أن مركز الأبحاث التابع للبرلمان "حذر مرارا" من هذه التحديات لكن الحكومة لم تتعامل بعد مع المشاكل الأساسية.

كما أضاف قرار الولايات المتحدة في أيار/مايو الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم في 2015 وإعادة فرض العقوبات على إيران ضغوطات جديدة على الجمهورية الإسلامية.

يشير صندوق النقد الدولي إلى أن الاقتصاد الإيراني سيشهد انكماشا بنسبة 1,5 بالمئة في 2018 و3,6 بالمئة في 2019، ناجم بمعظمه عن انخفاض مبيعات النفط جراء إعادة فرض العقوبات.

يعد لاريجاني شخصية نافذة اعتبر محافظا في الماضي لكنه عمل مؤخرا عن قرب مع التيار المعتدل الذي يقوده الرئيس حسن روحاني. وقلل لاريجاني من أهمية عرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب إطلاق مفاوضات تهدف للتوصل إلى اتفاق جديد.

قال "أسمَعَنا رئيس الولايات المتحدة موقفين: الأول منهما ترهات فارغة أساء فيها إلى الشعب الإيراني بسخافة، والثانية رسائل وجهها إلينا تفيد باستعداده لإجراء مفاوضات معنا"،وأضاف "كيف لنا أن نثق بدولة انتهكت اتفاقاً دولياً ونتفاوض معها؟"

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن