تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا تُصدّر "السترات الصفراء"

رويترز

تجاوزت حركة " السترات الصفراء" الشعبية التي تسببت في أزمة سياسية حادة زعزعت السلطة التنفيذية في فرنسا حدود هذا البلد منذ انطلاقها في منتصف نوفمبر –تشرين الثاني عام 2018.

إعلان

ففي بلجيكا مثلا ارتدى قرابة مائتي شخص سترات صفراء وتظاهروا في بروكسيل قرب مقرات مؤسسات الاتحاد الأوروبي احتجاجا على تدهور المقدرة الشرائية لدى الفئات الضعيفة. ومن الشعارات التي رفعوها واحد يقول " أوقفوا المذبحة الاجتماعية ". وحصلت مشادات بين التظاهرين وقوات الأمن التي أوقفت ستين شخصا يشتبه في ارتكابهم أعمال عنف. ولم يكتف ناشطو " السترات الصفراء " البلجيكية بالتحرك في العاصمة بل إنهم نظموا مظاهرات ومسيرات في عدة مواضع أخرى لاسيما في إقليم والونيا أحد أقاليم بلجيكا الثلاثة.

أما في هولندا، فقد تظاهر المئات يوم 20 نوفمبر –تشرين الثاني عام 2018 أمام البرمان في لاهاي احتجاجا على الضائقة المالية التي تمر بها الفئات المتوسطة الحال بسبب الضرائب التي تعتبرها مجحفة. وعمد بعضهم إلى تعطيل حركة السير في إحدى الطرق السيارة داخل البلاد. وأما في ألمانيا، فقد استخدمت ثلاث منظمات يمينية متطرفة شعارات " السترات الصفراء" الفرنسية للمطالبة بالتظاهر قرب مقر البرلمان في برلين احتجاجا على مشروع ميثاق الأمم المتحدة حول الهجرة والذي يهدف إلى تنسيق جهود بلدان منشأ الهجرة والبلدان التي يقصدها المهاجرون الجدد وبلدان العبور والسعي إلى معالجة الملف بشكل متكامل.

ويرى الباحث الألماني في العلوم الاجتماعية دييتر روخت أنه من الصعب على حركة " السترات الصفراء " التمكين لنفسها في ألمانيا بسبب اختلاف الطرق التي تتعامل من خلالها السياسية ونقابات العمال وأرباب العمل. ومع ذلك فإن هشاشة أوضاع الفئات العاملة في عدة قطاعات حيوية في الاقتصاد الألماني يمكن أن تؤدي عاجلا أو آجلا إلى مظاهرات احتجاجية ذات طابع اجتماعي.

وفي بلغاريا تظاهر الآلاف يوم 11 نوفمبر –تشرين الثاني عام 2018 وهم يرتادون " سترات صفراء" في العاصمة صوفيا وفي مدن أخرى احتجاجا على رفع أسعار الوقود وعلى فرض ضرائب انطلاقا من عام 2019 على السيارات القديمة الملوثة.

الملاحظ أن شعارات "السترات الصفراء" الفرنسية رُفعها أيضا   في المسيرات والمظاهرات الاحتجاجية التي نُظمت يوم 29 نوفمبر –تشرين الثاني 2018 في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو احتجاجا على رفع أسعار البنزين بنسبة 12 في المائة منذ التاسع من الشهر ذاته. ومن هذه الشعارات واحد يقول "الخبز والحرية للشعب" وآخر صيغ على الشكل التالي: "لا لإفقار المواطنين".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن