تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أمرأة تدعي على مجموعة هيلتون قائلة إنها صوّرت عارية من دون علمها في غرفة فندق

فليكر (Raffaele)

تقدمت امرأة في الولايات المتحدة بدعوى قضائية ضد مجموعة هيلتون مدّعية أنها صُورّت عارية في غرفة فندق من دون علمها وتعرّضت للابتزاز، مطالبة بتعويض بقيمة مئة مليون دولار.

إعلان

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس قال مصدر في مجموعة هيلتون إنه بعد التفتيش في الغرفة لم يُعثر على أي أثر لكاميرا. وقالت المدعية في شكوى قدّمتها في الثلاثين من تشرين الثاني/نوفمبر في فيرجينيا إنها صُوّرت عارية في غرفة كانت تقيم فيها في تموز/يوليو 2015.

وأضافت أنها لم تدرك ذلك حتى أواخر أيلول/سبتمبر الماضي، حين اتصل بها شخص مجهول وأخبرها أنه نشر المقطع المصوّر على موقع للأفلام الإباحية، وهدّدها بنشره على مواقع أخرى إن لم تدفع له ألف دولار شهريا. ولمّا لم تستجب له، نفّذ تهديده فعلا، كما تقول، ثم صار يرسل رسائل من بريد إلكتروني باسمها للفت أنظار معارفها إلى المقطع. وتقول المدّعية إن مجموعة هيلتون فشلت في حماية خصوصية نزلائها، وتعتقد أن من صوّر المقطع يعمل في الفندق وقد يكون صوّر غيرها أيضا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن