تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"وخز الضمير" يتحكم في بيع حبوب منع الحمل في كرواتيا

حبوب منع الحمل-يوتيوب

رفضت صيدلية كرواتية بيع حبوب منع الحمل متذرعة بوخز الضمير، في قضية أثارت ضجة في كرواتيا بعد تلقيها دعم نقابة الصيادلة.

إعلان

ويجيز قانون اعتمد في البلد سنة 2003 للعاملين في مجال الطب أن يتصرّفوا بناء على ما تمليه عليهم معتقداتهم.

لكن هذه الحادثة أثارت قلق جمعيات الدفاع عن حقوق النساء، لا سيما بعد أن حظيت الصيدلية التي تعمل في زغرب بدعم من نقابتها.

وقالت المرأة التي قوبلت بالرفض وقت محاولتها شراء حبوب منع الحمل من هذه الصيدلية في تشرين الثاني/نوفمبر بالرغم من حيازتها وصفة طبية عبر موقع "فاكتوغراف" من دون الكشف عن هويتها "أولا أطباء النساء ثم الآن الصيادلة متى سيتوقفون؟".

واعتبرت سنجا سيرار من جمعية "سيزي" النسائية في تصريحات لوكالة فرانس برس أن "هذا التحجج بوخز الضمير" المنصوص عليه في القانون "قد يؤدي إلى تقييد الحقّ في حماية الصحة وينتهك حقوق النساء".

وتشهد كرواتيا، البلد المحافظ حيث تتمتّع الكنيسة الكاثوليكية بنفوذ واسع، تحركات مناهضة للحقّ في الإجهاض الممنوح في حقبة يوغوسلافيا السابقة.

وبحسب التقديرات، يستند 60 % من الأطباء في المستشفيات العامة إلى هذا القانون لرفض إجراء عمليات إجهاض.

ومن المفترض أن تعدّل كرواتيا في مطلع العام 2019 قانون الإجهاض، بناء على طلب من المحكمة الدستورية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن