تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

سترلينج مهاجم مانشستر سيتي: الصحف "تغذي العنصرية"

رحيم سترلينج لاعب مانشستر سيتي
رحيم سترلينج لاعب مانشستر سيتي / إذاعة فرنسا الدولية

يعتقد رحيم سترلينج مهاجم مانشستر سيتي أن الصحف ”تغذي العنصرية“ و“السلوك العدواني“ من خلال طريقة تناولها لأخبار اللاعبين السود صغار السن.

إعلان

كتب اللاعب البالغ من العمر 24 عاما تعليقات على انستجرام يوم الأحد بعد يوم من تعرضه لاهانات عنصرية مزعومة خلال الهزيمة 2-صفر أمام تشيلسي في الدوري الانجليزي الممتاز على ملعب ستامفورد بريدج.

ونشر سترلينج صورتين يعرض فيهما تضاربا في عناوين صحف خلال تناول قصص مشابهة تتعلق بزميلين له في سيتي أحدهما أسود والآخر أبيض هما توسين ادارابيو وفيل فودين وكلاهما اشترى منزلا جديدا هذا العام.

ويركز عنوان الصحيفة الذي يتناول شراء ادارابيو وهو لاعب أسود على انه انفق 2.25 مليون جنيه استرليني (2.86 مليون دولار) على شراء المنزل ”رغم انه لم يشارك أساسيا في أي مباراة بالدوري الممتاز“ بينما يقول العنوان الخاص باللاعب فودين إنه اشتري منزلا بنحو مليوني جنيه استرليني ”من أجل والدته“.

كتب سترلينج ”أمامنا لاعبان في بداية مشوارهما ويلعبان لنفس الفريق. كلاهما قام بعمل مشروع وهو شراء منزل جديد لوالدتيهما وبذلا مجهودا كبيرا للوصول إلى المكانة الحالية“.

وتابع ”لكن انظروا إلى طريقة تناول الصحف لأخبار اللاعب الشاب الأسود وزميله الأبيض.

”إنه أمر غير مقبول. لم يرتكب أي منهما جرما لكن من خلال طريقة التناول تم تصوير هذا الشاب الأسود على انه سيء وهو ما يغذي العنصرية والسلوك العدواني“.

وعن مزاعم العنصرية التي تعرض لها في ملعب ستامفورد بريدج قال سترلينج ”إنه ضحك“ عندما سمع الإهانة لانه لم يكن يتوقع أن تمضي الأمور بشكل أفضل منذ ذلك.

وفي ديسمبر كانون الأول 2017 عوقب رجل بالسجن 16 أسبوعا بسبب إهانة عنصرية ضد سترلينج.

ولم تعتقل الشرطة أي مشجع حتى الآن بعد مباراة السبت في الدوري لكنها قالت إنها تراجع الواقعة.

وتجرع سيتي أول هزيمة له هذا الموسم يوم السبت ليتراجع للمركز الثاني خلف ليفربول المتصدر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن