تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

متحف قطر الجديد: "وردة صحراء" بمساحة 52 ألف متر مربع وكلفة 434 مليون دولار

يوتيوب

أعلنت السلطات القطرية الإثنين أنّ متحف قطر الوطني الجديد، الصرح المعماري الضخم البالغة مساحته 52 ألف متر مربّع والذي كان مقرّراً افتتاحه في 2016 لكنّ أعمال بنائه تأخّرت، سيتمّ تدشينه في آذار/مارس 2019.

إعلان

والمتحف المبني على شكل وردة صحراء بكلفة إجمالية بلغت 434 مليون دولار هو من تصميم المهندس الفرنسي جان نوفيل الذي صمّم أيضاً متحف اللوفر-أبو ظبي الذي افتتح في تشرين الثاني/نوفمبر 2017. وخلال مؤتمر صحافي في الدوحة قالت كارين إكسيل المسؤولة عن تطوير المتحف إنّ المبنى الجديد "سيفتتح أبوابه حتماً في 28 آذار/مارس" 2019.

وأضافت أنّ المشروع "تأخّر في السابق، لكن تحقّقت خطوة كبيرة العام الماضي ومن المهمّ جداً للفريق بأكمله أن تصل هذه الرحلة إلى نهايتها". وإذ وصفت المشروع بأنه "طموح للغاية"، لفتت إكسيل إلى أنّ هذا التصميم الرائد "منح جان نوفيل قاعدة لطريقة جديدة لبناء مساحة فنية". وسيعرض المتحف أعمالاً لفنانين محليّين وشرق أوسطيين وسواهم.

وستعرض صالات العرض التي يبلغ طولها 1,5 كلم أعمالاً مرتبطة بماضي قطر، مثل صيد اللؤلؤ، وأخرى متّصلة بحاضر الإمارة التي أصبح اقتصادها يقوم على انتاج الغاز. من جهتها قالت الشيخة آمنة بنت عبد العزيز بن جاسم آل ثاني رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر إنّ "هذا متحف يحكي قصة أهل قطر". وقطر لديها متحف كبير للفن الإسلامي افتتح في 2008.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن