تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

استقالة الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم

مارتن غلين (فيسبوك)

أعلن الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم يوم الخميس 13 ديسمبر 2018 أن رئيسه التنفيذي مارتن غلين استقال من منصبه وسيرحل في نهاية الموسم الحالي.

إعلان

وذكر الاتحاد الإنكليزي أن غلين "نجح في تحقيق الكثير مما جاء من أجله" منذ استلامه المهمة في 2015.

وقال غلين "عندما قبلت مهامي رئيسا تنفيذيا للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، كلفت بمهمة تحسين فعالية المنظمة وجعلها آمنة ماليا".

وأوضح "انضممت أيضا إلى الاتحاد الإنكليزي بإيمان قوي بأن عروض الفرق الإنكليزية يمكن ويجب أن تكون أفضل في البطولات"، مضيفا "سأترك منصبي بشعور الفخر بالنجاحات التي حققتها جميع الفرق الإنكليزية. أنا واثق من أننا أنشأنا في سان جورج بارك، مركزا بمستوى عالمي يضمن لهذه الفرق أن تواصل البناء على نجاحاتها الحالية".

وتمكن منتخب الأسود الثلاثة تحت قيادة مدربه غاريث ساوثغيت، من بلوغ الدور نصف النهائي لكأس العالم في روسيا والتأهل للدور نصف النهائي للمستوى الأول لبطولة الأمم الأوروبية في نسختها الأولى السنة المقبلة.

وكان غلين مسؤولا عن سلسلة من المواقف الصعبة في مهمته، بما في ذلك تعيين وتسريع مغادرة مدرب إنكلترا السابق سام ألارديس.

وتعرض غلين لانتقادات لدوره في التحقيق مع مدير منتخب إنكلترا للسيدات مارك سامبسون، الذي تم فصله في أيلول/سبتمبر 2017 على خلفية الاتهامات بالعنصرية.

وفي آذار/مارس 2018، اعتذر عن تصريحات أدلى بها مقارنا بين نجمة داود اليهودية ورموز الصليب المعقوف النازية.

وجاءت تعليقات غلين عندما حاول شرح قرار الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم بإدانة المدرب الإسباني لمانشستر سيتي جوسيب غوارديولا الذي ارتدى وشاحا أصفر تعبيرا عن مساندته زعماء حركة استقلال كاتالونيا الذين اعتقلتهم السلطات الإسبانية في السجن.

ومع ذلك، فقد تمت الإشادة به لمساهمته في زيادة الإيرادات في الاتحاد الإنكليزي وتعزيز لعبة كرة القدم عند السيدات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.