تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

شركة روكيت لاب النيوزيلندية تطلق 13 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

Rocket Lab

أطلقت شركة روكيت لاب للدفع الصاروخي المدعومة من مستثمرين في وادي السليكون مجموعة تضم 13 مسبارا صغيرا من نيوزيلندا لدراسة الفضاء.

إعلان

وانطلق الصاروخ إلكترون مساء الأحد 16 كانون الأول – ديسمبر 2018 من منصة الإطلاق الخاصة الوحيدة في العالم بشبه جزيرة ماهيا حاملا أقمارا صناعية للأبحاث مكعبة الشكل طول أضلاع الواحد منها عشرة سنتيمترات.

ويطلق على الأقمار الصناعية الصغيرة اسم (كيوب ساتس) وستجمع بيانات بشأن ظواهر مثل الأحزمة الإشعاعية أو بشأن الحركة الذاتية في الفضاء لصالح مجموعة جامعات في الولايات المتحدة وإدارة الطيران والفضاء (ناسا) الأمريكية.

وتحمل مهمة ناسا اسم (إيلانا-19) أو إطلاق الأقمار الصناعية المتناهية الصغر لأغراض تعليمية.

وكان نجاح روكيت لاب في إطلاق صاروخ يحمل أقمارا صناعية في يناير - كانون الثاني بعد سنوات من الإعداد خطوة مهمة في السباق التجاري العالمي لإزالة الحواجز المالية واللوجستية أمام الوصول إلى الفضاء.

وعملية اليوم هي ثاني إطلاق تجاري تنفذه الشركة النيوزيلندية بعدما أرسلت سبعة أقمار صناعية إلى الفضاء في 11 نوفمبر - تشرين الثاني.

وتتوقع روكيت لاب إذا كللت هذه المهمة بالنجاح زيادة في نشاطها في 2019 الذي تستهدف أن ترسل خلاله 16 مهمة إلى الفضاء.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن