تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

آلاف المتظاهرين ضد غلاء المعيشة في ديار بكر جنوب شرق تركيا

/ إذاعة فرنسا الدولية
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

تظاهر آلاف الأشخاص الأحد 16 ديسمبر - كانون الأول 2018 في ديار بكر جنوب شرق تركيا خصوصا للاحتجاج على ارتفاع الأسعار في الأشهر الأخيرة، واشاد بعضهم بمتظاهري "السترات الصفراء" في فرنسا.

إعلان

تجمع المحتجون الذين لبوا نداء كونفدرالية نقابات عمال الخدمة العامة، في وسط مدينة ديار بكر، كبرى مدن جنوب شرق تركيا ذات الغالبية الكردية، وذلك تحت رقابة أمنية مشددة. وكتب على احدى اللافتات "لن ندفع ثمن الأزمة الاقتصادية".

تدهور الوضع الاقتصادي كثيرا في الأشهر الأخيرة بسبب تراجع قيمة الليرة التركية على خلفية توتر دبلوماسي مع واشنطن صيف 2018 ورفض الأسواق السياسات الاقتصادية لأنقرة.

بلغ التضخم في تشرين الثاني/نوفمبر 21,62 بالمئة بالنسق السنوي متباطئا بشكل ضئيل عن مستواه في تشرين الأول/اكتوبر 2018. ورغم الاجراءات الحكومية يشعر السكان يوميا بارتفاع الأسعار.

أشاد بعض المحتجين بحركة "السترات الصفراء" في فرنسا المطالبة بالمزيد من العدالة الاجتماعية.
قال محمد سيرين وهو أحد المحتجين "ان مطالبنا مماثلة وللمطالب الأهداف ذاتها لكن هناك فوارق في كل بلد  نحن ببساطة نطلب ظروف عيش انسانية".

طالب المحتجون الذين قدموا من مختلف مناطق الجنوب والجنوب الشرقي أيضا باعادة المطرودين ال 140 الفا من وظائفهم اثر محاولة الانقلاب في 2016، الى أماكن عملهم.

جرت احتجاجات ديار بكر في أجواء احتفالية واستمرت نحو ثلاث ساعات، دون توتر مع قوات الأمن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.