تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

المرشد الروحي البرازيلي المتّهم بالاعتداء الجنسي يسلّم نفسه للشرطة

رويترز

سلّم المرشد الروحي البرازيلي الذائع الصيت جواو دي ديوس المتّهم بارتكاب مئات الاعتداءات الجنسية، نفسه للسلطات الأحد 16 كانون الأول/ديسمبر 2018.

إعلان

وقد صدرت الجمعة مذكرة توقيف في حقّ المرشد الروحي البالغ من العمر 76 عاما الذي كان يقوم بجلسات "شفاء روحي" في معبد إناسيو دي لويولا في أباديانيا، وهي بلدة صغيرة فيها 17 ألف نسمة، على بعد حوالى مئة كيلومتر عن العاصمة البرازيلية. ونقلت عدّة محطات تلفزيونية بالبثّ المباشر لحظة وصوله إلى مركز الشرطة في غويانيا عاصمة ولاية غوياس (الوسط الغربي) على متن سيارة شرطة سوداء مصفّحة.

وقبل دقائق، صوّرت صحافية برازيلية خروج المرشد من سيارة في نفق حيث سلّم نفسه لعناصر الشرطة الذين كانوا بانتظاره على متن سيارات أخرى. وقال جواو دي ديوس (يوحنا الله) الذي بدت ملامح التعب عليه في الشريط الذي صوّرته الصحافية "عندما علمت بالاتهامات، سلّمت أمري للعناية الإلهية والآن أسلّم نفسي لعدالة الأرض".

تتهم مئات النساء من ولايات برازيلية متعددة المعلّم الروحي بانتهاكات جنسية ارتكبها بحجّة قيامه "روحانيا" بشفاء مرضى يعانون من السرطان أو الاكتئاب مثلا، "بعمليات لا تتطلب جراحة". وقد ذاع صيت المرشد خارج حدود البرازيل. وزارته في العام 2012 نجمة التلفزيون الأميركي أوبرا وينفري، كما لجأ آخر ثلاثة رؤساء برازيليين إلى خدماته.

ونقل تقرير عرض قبل 10 أيام تقريبا على قناة "تي في غلوبو"، وهي أكبر محطة تلفزيونية في البلد، شهادات نساء قلن خصوصا إنهن اضطررن إلى القيام بمداعبات جنسية خلال جلسات "شفاء روحاني". وخلال آخر إطلالة علنية له الأربعاء الماضي، جاهر المرشد ببراءته وسط جمع غفير من أتباعه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.