تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

استقالة أسقف لوس أنجليس للاشتباه بسلوك له "غير لائق مع قاصر"

رويترز

أفادت بيانات أصدرها الفاتيكان أن البابا فرنسيس وافق الأربعاء على استقالة الأسقف المساعد للوس أنجليس، ألكسندر سالازار، للاشتباه "بسلوك غير لائق له مع قاصر".

إعلان

وبعد تحقيق أجري في ولاية كاليفورنيا، اعتُبر هذا الادعاء "جديرا بالمصداقية"، كما جاء في بيان صادر عن أبرشية لوس أنجليس ونقله الفاتيكان. وفي 2005، بعد سنة على رسامته إسقفا، وصلت الى الإسقفية معلومة عن سلوك غير لائق على قاصر يتعلق به، وترقى الحادثة الى التسعينيات عندما كان مجرد كاهن رعية. ولم يؤد تحقيق للقضاء المدني في 2002 الى محاكمة، لكن اسقفية لوس أنجليس قررت رفع المسألة الى الفاتيكان.

وكان مجمع العقيدة والايمان الذي ينظر في هذه الملفات في الفاتيكان، فرض "تدابير احترازية" تتعلق بالإسقف سالازار الذي أنكر أي سوء تصرف. ويقول رئيس اساقفة لوس أنجليس خوسيه غوميز في بيانه إنه حصل آنذاك على الإذن بنقل هذه الحالة الى لجنة تحقيق مستقلة أنشأتها الأسقفية التي اعتبرت في نهاية المطاف أن الإدعاء يتمتع "بمصداقية". وكتب غوميز أن "هذه القرارات قد اتُخذت بسبب الحرص الشديد على شفاء ضحايا التجاوزات والتصالح معهم، ومن اجل مصلحة رسالة الكنيسة". وخلص الى القول "فلنكن على مقربة من الضحايا الذين وقعوا ضحية التجاوزات، عبر صلواتنا وتصرفاتنا".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن