تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كوبا تعدل عن إدراج زواج المثليين في دستورها الجديد

الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل-رويترز

عدلت كوبا عن إدراج تغييرات في دستورها الجديد تمهّد الطريق لزواج المثليين، وذلك بسبب معارضة أغلبية المواطنين الذين استطلعت آراؤهم حول الموضوع، بحسب ما أعلن الثلاثاء 18 كانون الأول-ديسمبر 2018 ممثّل عن الحكومة.

إعلان

ونقلت الصحافة الرسمية عن أمين مجلس الدولة اوميرو أكوستا قوله "لن يحدّد مشروع الدستور في كوبا الأشخاص المخوّلين عقد قرانهم".

ويتولّى راول كاسترو رئيس البلاد سابقا وزعيم الحزب الشيوعي رئاسة اللجنة المعنية بصياغة الدستور الجديد.

خلال السنوات الأولى التي تلت ثورة العام 1959، تعرّض المثليون لانتهاكات في كوبا وقد قدّم الزعيم التاريخي للبلاد فيدل كاسترو الاعتذار شخصيا على تلك الأفعال، مؤكدا أنها لا تتماشى مع سياسة الدولة.

وكان الاقتراح المعروض في مشروع الدستور الجديد يقضي بتعريف الزواج على أنه عقد قران "بين شخصين" بدلا من الصيغة الراهنة للتعريف الواردة في دستور العام 1976 على أنه عقد قران "بين رجل وامرأة".

وفي أيلول/سبتمبر، أعرب الرئيس الكوبي ميغيل دياز-كانيل عن تأييده لزواج المثليين.

وطرح مشروع الدستور الجديد للنقاش على المواطنين في كلّ حيّ وكلّ مؤسسة بين آب/أغسطس وتشرين الثاني/نوفمبر. ودارت النقاشات خصوصا حول النقطة التي من شأنها تمهيد الطريق لزواج المثليين.

ويتضمن الدستور الجديد الذي شطبت منه عبارة "المجتمع الشيوعي"، أربعة تعديلات رئيسية. فهي تقر بالملكية الخاصة وتحدد صلاحيات كلّ من رئيس الدولة ورئيس الوزراء بينما يشغل ميغيل دياز-كانيل حاليا منصبي رئيس مجلس الدولة ورئيس الوزراء.

كما تحدد هذه التعديلات الولاية الرئاسية بخمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.