تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

مانشستر يونايتد يعين أسطورة سابقة للنادي مدربا مؤقتا

اليكس فيرغسون صحبة غونار سولشار خلال مؤتمر صحفي يوم 16 أكتوبر 2006 ( رويترز)

لجأ مانشستر يونايتد إلى مهاجمه السابق أولي غونار سولشار لإنقاذ السفينة حتى نهاية الموسم، مؤكدا يوم الأربعاء 19 ديسمبر 2018 تعيين النرويجي مدربا مؤقتا في أعقاب إقالة جوزيه مورينيو.

إعلان

وينضم إلى جونار سولشار، الذي سيترك منصبه كمدرب لنادي "مولده" النرويجي، مايك فيلان في منصب مساعد المدرب. وقد شغل فيلان المنصب نفسه تحت قيادة مدرب يونايتد السابق اليكس فيرجسون لخمسة مواسم قبل رحيله عام 2013.

وانفصل يونايتد عن مورينيو بعد وجود النادي الشهير في المركز السادس بالدوري الإنجليزي الممتاز عقب أسوأ بداية له في موسم خلال 28 عاما، والتي تفاقمت بالخسارة 3-1 أمام الغريم التقليدي ليفربول بإستاد أنفيلد يوم الأحد 16 ديسمبر 2018.

وسيضخ تعيين سولشار دماء جديدة في يونايتد مثلما كان يفعل المهاجم النرويجي السابق خلال فترته كلاعب حيث سجل 126 مع النادي في الفترة من 1996-2007، أغلبها كبديل.

وجاء إسهامه الأكثر شهرة في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1999 ضد بايرن ميونيخ عندما أحرز هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال مدرب كارديف سيتي السابق البالغ من العمر 45 عاما "مانشستر يونايتد في قلبي ومن الرائع العودة في هذه المنصب".

وأضاف "أتطلع حقا للعمل مع اللاعبين الموهوبين لدينا، والجهاز الفني وكل من في النادي".

وستكون أول مهمة لسولشار يوم السبت 22 ديسمبر الجاري هي محاولة قيادة يونايتد إلى فوز ضروري خارج ملعبه أمام كارديف سيتي، وهو النادي

الذي هبط من الدوري الإنجليزي الممتاز في 2014 تحت قيادة المدرب

النرويجي.

أسطورة النادي

قال إد وودوارد نائب رئيس يونايتد "سولشار من أساطير النادي ويمتلك خبرة ضخمة سواء داخل الملعب أو كمدرب. تاريخه في مانشستر يونايتد معناه أنه يعيش ويتنفس الثقافة الموجودة هنا وكل من في النادي سعداء بعودته هو ومايكل فيلان".

وأضاف "نحن واثقون أنهما سيستعيدان حالة الوحدة بين الفريق والجماهير مع اتجاهنا نحو النصف الثاني من الموسم".

وسيحتفظ النادي بالثنائي مايكل كاريك وكيران مكينا، اللذين كانا ضمن الجهاز الفني لمورينيو، للعمل تحت قيادة سولشار الذي فاز بستة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز ولقبين في كأس الاتحاد الإنجليزي مع يونايتد بالإضافة للقب دوري الأبطال في 1999.

وحصل سولشار على مباركة مولده، الذي قاده لإحراز لقب الدوري النرويجي مرتين في 2011 و2012، إضافة لإشادة من رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرج التي كتبت في حسابها على تويتر "أخيرا تم التأكيد! إنه يوم رائع لكرة القدم النرويجية".

وقال مولده إن رحيل مدربه "المؤقت" إلى يونايتد بمثابة إقرار بنجاح النادي.

وفي بيان، قال النادي النرويجي الذي يبدأ موسمه الجديد في مارس آذار المقبل "طلب مانشستر يونايتد استعارة مدربنا هو تأكيد على الثقة في أولي جونار ونادي مولده".

وأضاف "نحن سعداء بإقراضهم أولي جونار ونتمنى له وللنادي حظا طيبا".

وبعد الهزيمة أمام ليفربول متصدر الدوري، يتأخر يونايتد بفارق 19 نقطة عن غريمه التقليدي بعد 17 مباراة كما يبتعد بفارق 11 نقطة عن تشيلسي صاحب المركز الرابع.

وبرز اسم ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير كمرشح مبكر لتولي منصب مدرب يونايتد على أساس دائم في الموسم المقبل ولم يفعل الأرجنتيني الكثير لدحض هذه التكهنات في مؤتمر صحفي.

وأبلغ بوكيتينو الصحفيين "في كرة القدم لا يوجد شيء مضمون. ماذا سيحدث في الصيف القادم؟ ماذا سيحدث غدا؟ لا أحد يدري، أهم شيء هو الاستمتاع بالرحلة".

وقاد بوكيتينو، الذي انضم إلى توتنهام قادما من ساوثامبتون عام 2014 النادي اللندني لإنهاء الموسم ضمن المراكز الثلاثة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز ثلاث مرات متتالية لكنه لم يحرز أي لقب حتى الآن.

لكن أسلوبه الهجومي وتطوير الشباب كان من السمات المميزة ليونايتد المهيمن تحت قيادة فيرجسون وهو أمر غاب إلى حد كبير منذ اعتزال المدرب الإسكتلندي عام 2013.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.