تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

80 قتيلاً في مجازر قبليّة في الكونغو الديموقراطية الأسبوع الماضي

رويترز

لقي ما لا يقل عن 80 شخصاً مصرعهم في اندلاع مفاجئ لأعمال عنف قبلية في مقاطعة في غرب جمهورية الكونغو الديمقراطية نهاية الأسبوع الماضي، وفق شهادات عديدة.

إعلان

وقال في كينشاسا رئيس الرابطة الكونغولية من أجل الحصول على العدالة المحامي جورج كابيامبا استناداً إلى شهادات قادمين من المنطقة، الأربعاء "هناك 82 حالة وفاة مؤكدة". وقال أحد الناجين الذين اتصلت بهم فرانس برس في المنطقة وقال إنه فر إلى منطقة تبعد 20 كيلومتراً من منطقة المجازر، "حسب ما علمت، قتل 80 شخصا".

اندلعت أعمال العنف القبلية ليل 15-16 كانون الأول/ديسمبر في مقاطعة ماي-ندومبي شمال كينشاسا، حيث غالبية السكان من الصيادين والمزارعين. ووقعت المواجهات حين حاول أفراد من قبيلة بانونو دفن أحد زعماء قبيلتهم بجوار أجداده في أرض تنازعهم السيطرة عليها قبيلة باتيندي.

وجرى الاقتتال في منطقة يومبي بمحاذاة نهر الكونغو. وقال النائب في البرلمان ونائب رئيس مجلس محافظة كينشاسا فرانسيس مبنغجاما لفرانس برس "توفي قائد قبيلتنا (بانونو) هنا في كينشاسا فأعدنا الجثمان لدفنه في أرض القبيلة"، متهما عناصر من قبيلة باتيندي ومعهم مسلحين "بإطلاق النار" على أفراد قبيلته.

استمرت عمليات القتل يومي الأحد والاثنين، وفقا للنائب الذي قال "لقد فر أبناء شعبنا، وأحرقت منازل وحتى أحرق ضحايا في منازلهم". وأضاف نقلا عن شهادات ناجين في المنطقة "وفقا للمعلومات، دفنت 152 جثة".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن