تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب العربي

المخابرات الدانماركية: تنظيم "الدولة الإسلامية" ربما يقف وراء مقتل الشابتين في المغرب

رئيس الوزراء الدانماركي (رويترز)

قالت المخابرات الدانماركية يوم الخميس إن تنظيم الدولة الإسلامية ربما يقف وراء مقتل شابتين إحداهما من الدانمارك والأخرى من النرويج خلال قضائهما عطلة في جبال أطلس بالمغرب.

إعلان

وعُثر على جثتي الدانماركية لويسا فستراجر جيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما) يوم الاثنين في منطقة معزولة قرب إمليل على الطريق إلى قمة توبقال وهي أعلى قمة في شمال أفريقيا ومقصد شهير لتسلق الجبال.

وقال رئيس وزراء الدانمارك لارس لوكه راسموسن في مؤتمر صحفي يوم الخميس ”تشير الكثير من المعلومات الآن إلى احتمال وجود دافع سياسي وراء عمليتي القتل.. وبالتالي (فإنه) عمل إرهابي“.

وقال النائب العام في المغرب الأربعاء إن أحد المشتبه بهم في قتل السائحتين الذي ألقي القبض عليه في مدينة مراكش السياحية ”ينتمي لجماعة متطرفة“ لكنه لم يحدد اسم الجماعة.

وأضاف أن السلطات تتحقق من صحة تسجيل مصور يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي باعتباره يمثل جريمة قتل إحدى السائحتين. وذكرت المخابرات الدانماركية في بيان ”التسجيل المصور والتحقيق الأولي للسلطات المغربية يشيران إلى أن القتل ربما يرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي“.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.