تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

سيّدة هنديّة تضع مولودها في لحظة إقدامها على الانتحار شنقاً

فليكر (Pepe Pont)

وضعت امرأة حملها لحظة شنق نفسها في إحدى مدن وسط الهند، بحسب ما أعلنت الشرطة المحلية الجمعة.

إعلان

وعثرت الشرطة على الطفل حياً وهو معلّق بحبل السرّة، وأمه تتدلى من حبل مشنقة علّقتها في بيتها في مدينة كاتني. وأبلغ زوج المرأة الشرطة بالحادث، ولم يلاحظ عناصرها على الفور ولادة الطفل، إذ كان لباسها التقليدي (الساري) يغطيه. وقالت الشرطية كافيتا شاني "وجدت الطفل حيا، غطيناه وانتظرنا وصول الإسعاف". وأضافت "أنا سعيدة لأني أنقذته، لكني حزينة على أمه".

وأفادت مصادر طبية أن حالته الصحية جيدة. وتحقق الشرطة لمعرفة ملابسات انتحار الوالدة. وقالت الطبيبة النسائية أنشو جيندال لوكالة فرانس برس "لحظة الشنق يفرز الجسم الكثير من الهرمونات، ولذا وضعت الأم حملها بسرعة...ما جرى أن جسمها قذفه إلى الخارج". وبات الانتحار ظاهرة منتشرة بين النساء في الهند، وهنّ يشكّلن 36 % من مجموع النساء المنتحرات في العالم، بحسب ما جاء في دراسة نشرتها مجلة "ذي لانست".

من بين العوامل المسببة للانتحار، وفقا للخبراء، الزيجات المبكرة والمدبّرة، والانجاب في سنّ مبكرة، والفقر والعنف المنزلي. وتقول الحكومة الهندية إن 133 ألف امرأة من مواطناتها انتحرن في العام 2016، لكن دراسة "ذي لانست" تتحدث عن 237 ألف حالة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.