تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كولومبيا تعلن عن مقتل زعيم عصابة مسلحة متهم بقتل فريق صحافي إكوادوري

رئيس كولومبيا إيفان دوكي -رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت كولومبيا أن زعيم عصابة مسلحة يعتقد أنه أمر بخطف وقتل فريق صحافي إكوادوري مطلع العام الحالي على الحدود بين البلدين قد قتل في عملية عسكرية، وهو كان على "قائمة المطلوبين" في دولتين في المنطقة.

إعلان

ووالتر اريزالا المعروف باسمه الحركي "غواتشو" هو زعيم المسلحين الرافضين لاتفاق السلام مع الحكومة في القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك).

وقال الرئيس الكولومبي ايفان دوكي الجمعة للصحافيين "بوسعي أن اؤكد أنّ (اريزالا) الياس غواتشو سقط في عملية (عسكرية) وتم قتله".

وتابع "أبلغت الشعب الإكوادوري أن الجريمة ضد الصحافيين الثلاثة لن تمر دون عقاب".

ويعتقد ان غواتشو أمر بخطف وقتل المراسل خافييه اورتيغا (32 عاما) والمصور بول ريفاس (45 عاما) والسائق ارفان سيغارا (60 عاما) من صحيفة "ال كوميرسيو دو كيتو" اليومية في الإكوادور في 26 اذار/مارس الفائت.

وكان الفريق الصحافي يعد تحقيقا على الحدود بين الاكوادور وكولومبيا.

وأطلق البلدان عملية عسكرية في المنطقة حيث خُطف الإعلاميون لتعقب خاطفيهم.

وقال دوكي إنّ اريزالا "كان أبشع المجرمين الذين عرفتهم بلادنا".

وكان دوكي أعلن في أيلول/سبتمبر الفائت إصابة غواتشو في تبادل إطلاق نار مع جنود الجيش الكولومبي في منطقة نارينو الحدودية، حيث قتل أخيرا.

وكان غواتشو المنحدر من الإكوادور عنصرا في القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) لمدة 15 عاما ثم قاد جبهة اوليفر سينيسترا  المكونة من نحو 80 مقاتلا وتقول السلطات إنها مرتبطة بعصابات المخدرات في المكسيك. وكولومبيا هي أكبر منتج للكوكايين في العالم.

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وقّع مفاوضو "فارك" اتفاق سلام مع الحكومة الكولومبية، وضع نهاية للصراع المسلح الذي اندلع في البلاد عام 1950. لكن اكثر من 1000 مقاتل في فارك رفضوا إلقاء السلاح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.