تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ماكرون تعليقاً على الانسحاب الأميركي من سوريا: الحليف يجب أن يكون محط ثقة!

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن على "الحليف أن يكون محط ثقة" وذلك في تعليقه الأحد 23 كانون الأول – ديسمبر 2018 من تشاد على الانسحاب الأميركي من سوريا، قائلاً إنه يأسف "يشدة للقرار".

إعلان

وأضاف ماكرون أنه يُنتظر من "الحليف أن يكون محل ثقة وأن ينسق مع حلفائه الآخرين".

وأشاد ايضا بوزير الدفاع جيم ماتيس الذي استقال بعد قرار الرئيس دونالد ترامب سحب كل الجنود الأميركيين من سوريا. وقال ماكرون "أريد أن أشيد بالجنرال ماتيس وبالأقوال التي رافقت قراره، وشهدنا قبل عام على قدرته أن يكون محاوراً موثوقاً"، وذلك خلال مؤتمر صحافي مع نظيره التشادي إدريس ديبي.

وتابع ماكرون "أن تكون حليفاً يعني أن تقاتلا كتفاً إلى كتف"، مؤكداً أن هذا ما فعلته فرنسا في قتالها إلى جانب تشاد ضدّ الجماعات الجهادية في صحراء الساحل.

ولم تخفِ فرنسا وبريطانيا وألمانيا المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش قلقها من القرار الأميركي، خصوصا أنها كانت هدفاً لاعتداءات تبناها التنظيم.

وتراجعت قوة تنظيم داعش بشدّة بعد بدء الضربات ضده منذ أن كان في أشد قوته في عام 2014.

لكن يبقى التنظيم حتى الآن قادراً على تنفيذ اعتداءات متفرقة حول العالم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.