تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كارلوس غصن يمضي عيدي الميلاد ورأس السنة خلف القضبان

كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة مجموعة نيسان -رينو
كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة مجموعة نيسان -رينو /رويترز

يمضي كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة مجموعة رينو والرئيس السابق لتحالف "رينو-نيسان" عيدي الميلاد ورأس السنة خلف القضبان، بعد أن قررت محكمة طوكيو تمديد فترة توقيفه على ذمة التحقيق حتّى الأوّل من كانون الثاني/يناير 2019.

إعلان

يشكّل هذا القرار القضائي أحدث تطوّر في هذه القضية منذ توقيفه بشكل مفاجئ في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

لا يعني هذا القرار أن الرئيس السابق لمجموعة نيسان سيفرَج عنه في أوّل أيّام السنة الجديدة، إذ إن الادعاء قد يطلب في هذا التاريخ تمديد الفترة عشرة أيام لمتطلّبات التحقيق.

الإفراج عن غصن لن يحصل قبل انتهاء مدّة الحبس الاحتياطي وقبل قبول المحكمة طلب إطلاق سراحه بكفالة.

للمرّة الثالثة، وجّهت الجمعة مذكّرة توقيف جديدة في حقّه، وهذه المرّة بتهمة جديدة وهي استغلال الثقة. ويشتبه الادعاء في أن كارلوس غصن "أخلّ بواجباته كرئيس مجلس إدارة نيسان وألحق أضرارا بالمجموعة".

ينفي كارلوس غصن الاتهامات القائلة بأنه جعل الشركة تغطي "خسائر استثماراته الخاصة" وقت الأزمة المالية في تشرين الأول/أكتوبر 2008، وتبلغ هذه الخسائر 1,85 مليار ين أي ما يعادل 14,5 مليون يورو.

ولحلّ هذه المشكلة، جعل غصن من صديق سعودي له كفيلا وقام بتحويلات مالية تساوي قيمة هذا المبلغ لحساب هذا الكفيل من حساب تابع لأحد فروع نيسان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.