تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

محكمة تركية تقرر إطلاق سراح طالب نمساوي

نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قررت محكمة تركية الافراج عن طالب وصحافي نمساوي مسجون منذ أكثر من ثلاثة أشهر لاتهامه بالانتماء لتنظيم إرهابي، على ما أفاد محاميه وكالة فرانس برس الاثنين 24 كانون الأول – ديسمبر 2018.

إعلان

وكان ماكس تسيرنغاست (29 عاما) طالب الماجستير في جامعة الشرق الأوسط التقنية قد أوقف في 11 ايلول/سبتمبر في انقرة، وهو يعمل في تركيا منذ ثلاثة اعوام ويتعاون مع عدد كبير من المطبوعات الدولية، منها "ريفولت ماغازين" التي يصدرها اليسار المتطرف باللغة الالمانية.

وهو متهم بأنه على صلات بالحزب الشيوعي التركي، الذي تصنفه أنقرة "تنظيما ارهابيا".

وقال محاميه تامر دوغان الاثنين لفرانس برس إن موكله سيطلق سراحه خلال الساعات القليلة المقبلة، بدون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وذكرت صحيفة حرييت اليومية التركية أنّ تسيرنغاست يواجه اتهاما "بعضوية منظمة إرهابية مسلحة" بعد أن قبلت محكمة في انقرة التهم الموجهة إليه من النيابة وأمرت بإطلاق سراحه.  ونفى تسيرنغاست ومحاميه مرارا هذه التهم.

وأوضحت الصحيفة أن محاكمة تسيرنغاست ستبدأ قريبا بدون ان تحدد موعدا لذلك.

وفي مقالة نشرتها الشهر الماضي صحيفة واشنطن بوست، قال تسيرنغاست أنه أخضع للاستجواب حول مقالة نشرتها مجلة "جاكوبين" الاميركية اليسارية، قال المحققون إنه "شتم" فيها إردوغان، وهذا يعد جنحة في تركيا.

وقد انتقد محاولة "اسكات المعارضة الديموقراطية في انقرة".

كما أشار إلى أن توقيفه "تأكيد للسلطوية التي قضيت السنوات السابقة اؤرخها وأعارضها".

وفي 12 كانون الأول/ديسمبر، طالب المستشار النمساوي سيباستيان كورتز بالافراج عن تسيرنغاست.

وقال كورتز "نتمنى اجراء ينسجم مع دولة القانون، وهذا يعني كما اعتقد إفراجا فوريا".

واضاف المستشار النمساوي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي حتى نهاية الشهر "ثمة في تركيا عدد كبير من الاشخاص المسجونين من طريق الخطأ" وهذا "غير مقبول".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.