تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

استطلاع رأي يتوقع فوزاً سهلاً لنتنياهو في الانتخابات المبكرة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

من المتوقع أن يفوز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بسهولة في الانتخابات المبكرة المقررة يوم التاسع من أبريل نيسان وفقا لأول استطلاع للرأي يجرى منذ تحديد موعد الانتخابات والذي نشرت نتائجه يوم الثلاثاء 25 كانون الأول – ديسمبر 2018.

إعلان

وأعلن نتنياهو الاثنين 24 كانون الأول – ديسمبر 2018 إجراء انتخابات مبكرة مطالبا الناخبين مباشرة بتفويض سياسي جديد يمكن أن يساعده على التغلب على اتهامات محتملة في تحقيقات فساد. ولم يكن من المقرر إجراء انتخابات قبل نوفمبر تشرين الثاني 2019.

وأظهر الاستطلاع الذي نشرته صحيفة معاريف الإسرائيلية احتمال فوز حزب ليكود الذي ينتمي له نتنياهو بثلاثين مقعدا من مقاعد الكنيست البالغ عددها 120 مقعدا وهو العدد نفسه الذي فاز به الحزب في الانتخابات السابقة في عام 2015 وأغلبية حاكمة لائتلاف يميني يقوده حزب ليكود.

وأظهر الاستطلاع أن أقرب منافس هو حزب افتراضي يقوده بيني جانتس رئيس الأركان السابق بالجيش الإسرائيلي الذي ينظر إليه على نطاق واسع باعتباره المرشح المحتمل لتيار يسار الوسط.

ولم يذكر جانتس علنا انتمائه السياسي أو أي نية للترشح. وجاء حزب يش عتيد (هناك مستقبل) الذي يمثل يسار الوسط بقيادة يائير لابيد في المرتبة الثالثة في الاستطلاع ليحصل على 12 مقعدا بالمقارنة مع 11 مقعدا لديه الآن في البرلمان.

ويواجه نتنياهو ثلاث قضايا فساد وينفي ارتكاب أي مخالفات. وهو ينتظر قرار النائب العام الإسرائيلي بشأن ما إذا كان سيقبل توصية الشرطة بتوجيه اتهامات جنائية له.

وكان من المتوقع صدور قرار النيابة في غضون أسابيع لكن بعض التقارير الصحفية الإسرائيلية ذكرت أن النائب العام قد يختار تأجيل هذه الخطوة خوفا من التأثير على نتائج الانتخابات.

وقالت وزارة العدل يوم الاثنين بعد إعلان إجراء انتخابات مبكرة إن العمل على القضايا سيستمر” بشكل مستقل عن الأحداث السياسية.

وأفاد تعليق نشرته صحيفة معاريف مع نتائج استطلاع الرأي بأن نتنياهو، في حال فوزه، سيتمكن من الوفاء بوعد قطعه يوم الاثنين بتشكيل حكومة يمينية تشبه تلك التي تتولى السلطة في البلاد حاليا.

وتوقع الاستطلاع أن يسيطر نتنياهو، الذي يقضي حاليا فترة ولايته الرابعة، على 63 مقعدا بزيادة مقعدين عما يسيطر عليه الائتلاف الذي يرأسه حاليا.

وشمل الاستطلاع 502 من الإسرائيليين اليهود والعرب وينطوي على هامش خطأ 4.3 نقطة مئوية.

وأظهرت استطلاعات رأي أخرى أجريت في الفترة الأخيرة أن شعبية نتنياهو ما زالت قوية بين الإسرائيليين رغم التحقيقات التي يواجهها.

وانصب تركيز رئيس الوزراء في الكلمات التي أدلى بها في الفترة الأخيرة على ما وصفه بإنجازاته الأساسية المتمثلة في مواجهة التحديات الأمنية التي تشكلها إيران والنشطاء الفلسطينيين وبناء اقتصاد قوي وانتهاج سياسة تقارب مع دول الخليج العربية التي تشترك مع إسرائيل في المخاوف المتعلقة بإيران.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.