تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

"بوسطن غلوب": تهمة الاعتداء الجنسي على مراهق ستُوجه إلى كيفن سبايسي

رويترز

ستوجه التهمة رسميا للمرة الأولى مطلع كانون الثاني/يناير إلى الممثل الأميركي كيفن سبايسي بالاعتداء جنسيا على مراهق في تموز/يوليو 2016 قرب بوسطن.

إعلان

وكان المدعي العام في جزيرة نانتاكيت (شمال شرق) التي يرتادها الكثير من المشاهير خلال الصيف، يحقق منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017 حول هذه القضية بعدما تقدمت والدة المراهق الصحافية هيذر انورو بشكوى ضد الممثل. وقال مكتب المدعي العام مايكل أوكيف إن النجم السابق لمسلسل "هاوس أوف كاردز" ستوجه إليه التهمة رسميا في السابع من كانون الثاني/يناير بتهمتي "خدش الحياء" و"الضرب" بعدما أخذ قاض محلي  بشكوى جنائية رفعت ضده في 20 كانون الأول/ديسمبر.

ويتهم رجال عدة الممثل البالغ 59 عاما بالاعتداء منذ بدء حركة #مي تو" في تشرين الأول/اكتوبر 2017  وهو بات منذ ذلك الحين شخصا غير مرغوب فيه في هوليوود. وجاء الإعلان عن توجيه التهمة فيما بث الممثل عبر "يوتيوب" الإثنين تسجيلا مصورا من ثلاث دقائق بعنوان "لت مي بي فرانك" وهو لعب على الكلام بين كلمة فرانك" التي تعني الصراحة بالانكليزية وأسم "فرانك" أي الشخصية التي كان يؤديها في مسلسل "هاوس اوف كاردز" حيث كان يقوم بدور رئيس مجرم. ويتوجه فيه إلى المشاهدين مباشرة باللهجة نفسها كما لو كان في إحدى حلقات "هاوس اوف كاردز". ويتحدث فيها عن الدسائس بحيث يخيل للسامع أنه يتحدث عن الاتهامات الموجهة له في الواقع.

تلميحات

وقد صور التسجيل في مطبخ وقد وضع الممثل رداء عليه رسوم لسانتا كلوز وهو يلمح فيه إلى أنه لا ينبغي تصديق كل ما يقال عنه. وكان الممثل ابتعد عن الأضواء منذ أولى الاتهامات التي وجهت ضده قبل أكثر من عام. وقال بطريقة التلميح إن محبيه الذي يحلمون بعودته إلى الشاشة "سيطلعون قريبا على الحقيقة كاملة". ورفضت "نتفليكس" التعليق بعدما اتصلت بها وكالة فرانس برس وكذلك فعل وكلاء أعمال الممثل.

وكانت والدة المراهق قالت خلال مؤتمر صحافي عقدته في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 إن سبايسي حمل ابنها البالغ 18 عاما في حينه على تناول الكحول في مطعم على الجزيرة الواقعة قرب بوسطن  "قبل أن يدس يده في سرواله ويمسك بعضوه التناسلي". ولم يتوقف الاعتداء إلا عندما ذهب الممثل إلى المراحيض على ما روت الوالدة وأتت امرأة لمساعدة الصبي الذي بدا مضطربا وطلبت منه أن يغادر سريعا. وقالت إن نجلها لم يتقدم بشكوى فورا "بسبب الإحراج والخوف خصوصا". لكن عندما بدأت شكاوى أخرى تبرز ضد الممثل بعد تكشف فضيحة المنتج السينمائي هارفي واينستين، حزم أمره.

شكاوى أخرى

وتحدثت وسائل إعلام بريطانية قبل شهر عدة عن تحقيق جنائي بشأن اعتداءات جنسية ضد كيفن سبايسي في لندن حيث أدار الممثل على مدى 11 عاما مسرح "أولد فيك". لكن لم يعلن عن أي اتهام رسمي حتى الآن. وقالت شرطة لوس انجليس أيضا إنها تحقق في شكوى رفعت في آب/اغسطس الماضي ضد الممثل بعدما حفظت ملفا آخر بسبب مرور الزمن لأن الافعال تعود إلى العام 1992. ويواجه الممثل شكاوى مدنية كذلك. وبعد الاتهامات الأولى طرد الممثل الحائز جائزتي أوسكار من مسلسل "هاوس أوف كاردز" من إنتاج  منصة "نتفليكس" حيث كان يؤدي دور البطولة. وحذف دور الممثل أيضا من آخر أفلام رديلي سكوت "آل أباوت ماني" حيث حل مكانه الممثل كريستوفر بالمر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن