تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

دراسة علمية جادة: على "بابا نويل" أن يتقاعد!

بابا نويل (يوتيوب)
بابا نويل (يوتيوب) يوتيوب

من أهم نتائج دراسة علمية وُضعت حول شخصية " بابا نويل" أن المهام التي يقوم بها انطلاقا من الأسطورة المحمولة عنه أن مكان إقامته وظروف العمل الشاقة التي يتحرك في إطارها لاسيما في ذكرى عيد الميلاد السنوية تجعله عرضة لمشاكل صحية متعددة.

إعلان

هذه الدراسة نُشرت في جريدة الأكاديمية الأوروبية للأمراض الجلدية والتي تُعَدُّ من أهم الإصدارات الطبية الشهرية في العالم. أما واضعا الدراسة فهما طبيبان أحدهما فرنسي والآخر فنلندي. ويسمى الفرنسي فيليب شارلييه وهو مدير الأبحاث والتعليم في متحف الفنون والحضارات البدائية في إفريقيا وآسيا وأستراليا وأمريكا والمعرف باسم " متحف كي برانلي" الباريسي. وأما الطبيب الفنلندي الذي شارك في وضع الدراسة فاسمه " نيكولاس كلوجر". وهو مختص في الأمراض الجلدية لدى المركز الاستشفائي الجامعي بهلسنكي.

ارتفاع درجات الحرارة أو نزولها

يقول الباحثان في دراستها إن بابا نويل معرض لأمراض جلدية عديدة منها التهابات تصيب طبقة الجلد الداخلية وأمراض الحساسية التي يُصاب بها سكان المناطق القريبة من القطب الشمالي والتي لديها علاقة بانخفاض الحرارة إلى درجات دنيا لا يتحملها الجسد لاسيما إذا كان مرهقا. وهو حال شخصية بابا نويل الذي ينطلق حسب الأسطورة المحمولة عنه من هذه المناطق في عربته السحرية التي تجرها الأيائل. وهو معرض أيضا إلى الإصابة ببعض الأمراض الأخرى التي قد تتسرب إليه عبر نواقل تأتي من هذه الحيوانات التي ترافقه في رحلته السحرية عبر العالم لتوزيع الهدايا على الأطفال بمناسبة عيد الميلاد.

ونظرا لأن بابا نويل يوزع هداياه في كل مكان، فإنه مضطر أيضا إلى الذهاب إلى مناطق ترتفع فيها درجات الحرارة إلى حدود قصوى لا يتحملها الجسد. وعندما يحلق في السماء مع عربته المجرورة المُحمَّلة بالهدايا، يقترب من الشمس ويكون بالتالي عرضة لأمراض جلدية شبيهة بتلك التي يصاب بها مضيفو الطائرات ومضيفاتها بسبب استهداف الجسم أكثر من اللزوم إلى الأشعة فوق البنفسجية.

ولأن بابا نويل تَعود على الدخول إلى المنازل عبر مداخن مدافئها، فإنه عرضة لأمراض يصاب بها عادة منظفو هذه المداخن والتي قد تكون أحيانا أمراضا سرطانية. أضف إلى كل ذلك عوامل كثيرة أخرى تساهم بشكل أو بآخر حسب الدراسة العلمية في الإساءة إلى صحة بابا نويل منها الإرهاق الناتج عن فارق التوقيت بين هذه المنطقة أو تلك من المناطق التي يجوبها وعن تزايد الطلبات عليه.

مآدب عيد الميلاد وزيادة الوزن

ويُذَكِّر الطبيبان اللذان وضعا الدراسة بابا نويل بأن مشاركته الأطفال وأسرهم في المآدب التي يقيمونها ليلة عيد الميلاد أو يوم عيد الميلاد من شأنها أن تجعله معرضا لمشاكل صحية منها خطر الإصابة بالسمنة بل أحيانا بالذبحة القلبية.

وينصح واضعا الدراسة بابا نويل بزيارة طبيب بشكل منتظم وبأن يكون جريئا أحيانا في رفض الدعوات التي تُوجه إليه من قبل الأسر لمشاركتها مآدبها بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد وباتباع حمية غذائية صارمة ووضع نظارات شمسية واستخدام مراهم تحمي جلده من الأشعة فوق البنفسجية.

ماما نويل، لم لا؟

وأهم نصيحة يقدمها الطبيبان إلى بابا نويل هي دعوته في التفكير بجدية في التقاعد وترك مكانه ومهامه إلى بابا نويل يكون شابا وقادرا على التكيف بشكل أفضل مع كل هذه الصعاب. ويهمس الطبيبان في أذنه بالعمل على ألا يسلم مهامه إلى ماما نويل بدل بابا نويل آخر حتى ولو كان شابا.

ويؤكد الطبيبان أن ما جعلهما يقدمان على إجراء هذه الدراسة إنما هو السعي إلى توعية أشخاص كثيرين تذكر ظروف عملهم وطريقة حياتهم بظروف عمل بابا نويل ونشاطه بالمخاطر الصحية المحدقة بهم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن