تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

واشنطن توصي رعاياها المتجهين إلى الفيليبين بتوخي الحذر

/فليكر( Mathew Bailey )
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

حذرت الولايات المتحدة رعاياها من أن أمن المطار الرئيسي في الفيليبين لا يرقى إلى المعايير الدولية ودعت المسافرين الى توخي "أقصى درجات الحذر".

إعلان

نشرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية الأربعاء 26 ديسمبر 2018 مذكرة مفادها أن أمن مطار مانيلا الدولي "لا يتطابق" ومعايير الهيئة الدولية للطيران المدني وطلبت من شركات الطيران التي تصدر بطاقات سفر إلى هذه الوجهة إبلاغ ركابها.

قالت السفارة الأميركية في مانيلا على موقعها "توخوا أقصى درجات الحذر عندما تتوجهون إلى مطار نينو أكينو الدولي في مانيلا  أو تعودون منه". وقالت الوزارة "تستند المذكرة إلى تقييم خبراء أمنيين من إدارة سلامة النقل".

مطار مانيلا الدولي الذي كان يعد الأسوأ في العالم بسبب مراحيضه ومنشآته القديمة ورحلاته التي تتأخر والشبهات التي تحوم حول عناصر الأمن الذين يشتبه بابتزازهم مسافرين، هو المنفذ الرئيسي إلى جنوب شرق آسيا.

قال المدير العام لمطار مانيلا الدولي للصحافيين "كل النقاط التي أشارت إليها إدارة سلامة النقل عولجت أو تعالج".
كما أضاف أن مفتشي إدارة سلامة النقل الذين قاموا بزيارة على الأرض في أيلول/سبتمبر كشفوا أن بعض الأبواب لا توصد بشكل صحيح وأن مراقبة الأمن في المطار غير منتظمة.

قال المدير إن حراسا إضافيين وظفوا والمطار سيزود قريبا بأجهزة كشف المعادن.وفي 2013 فتح مسلح النار في المطار وقتل أربعة أشخاص بينهم رئيس بلدية. وتم حينها انتقاد عدم وجود كاميرات مراقبة في المنطقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.