تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مصرع 8 أشخاص إثر انقلاب حافلتهم داخل حرم جامعي شمال غرب طهران

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قضى ثمانية أشخاص جراء حادث سير في واحدة من أكبر جامعات طهران، بحسب ما أفادت الأربعاء وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء.

إعلان

ووقع الحادث الثلاثاء عندما انحرفت الحافلة التي كانت تقل ثلاثين طالبا على طريق جبلي داخل حرم "الجامعة الإسلامية الحرة" في شمال غرب طهران وانقلبت ثم اصطدمت بعمود اسمنتي. وأعلن التلفزيون الرسمي أن سبعة اشخاص لقوا مصرعهم على الفور، في حين أشارت حصيلة جديدة أوردتها وكالة تسنيم غداة الحادث إلى مصرع ثمانية أشخاص ضمنهم السائق.

وبحسب تقرير منظمة الصحة العالمية للعام 2013 تحتل إيران المرتبة السابعة على قائمة الدول الأكثر حصدا للوفيات المرورية نسبة لعدد السكان. وتضم قائمة الدول العشر التي تتسبب فيها حوادث السير بأكبر عدد من الوفيات ثماني دول إفريقية إلى جانب إيران وتايلاند.

وتقول طهران إن الحوادث المرورية حصدت أرواح 16 ألف شخص في العام الإيراني الأخير (2017-2018). وتحاول السلطات الإيرانية تحديث قطاع السير في الجمهورية الإسلامية حيث تكثر السيارات القديمة ذات الانبعاثات الملوّثة، لكن جهودها تصطدم بغياب الاستثمارات اللازمة، لا سيما بعد ان أجبرت العقوبات الأميركية، التي أعيد فرضها هذا العام على إيران، شركتي "بيجو" و"رينو" الفرنسيتين على الخروج من البلاد.

وأعلنت الجامعة أن الحادث الذي وقع الثلاثاء سببه تعرّض السائق لنوبة قلبية، لكن معلّقين كثرا على شبكات التواصل الاجتماعي اعتبروا أن الأسطول المتقادم للحافلات وعدم صيانة الطرقات هو ما سبّب الحادث. وكتب الصحافي محمود صبري على تويتر أن استخدام الجامعة "حافلة متهالكة في منطقة جبلية" يرقى إلى "جريمة قتل". والثلاثاء أصدر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي بيان تعزية بضحايا "الحادث المؤلم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.