تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

فرق الإنقاذ في إندونيسيا تساعد السكان والسلاحف في مناطق المد البحري

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

تنتشر في المنطقة المنكوبة من إندونيسيا التي ضربتها موجات مدّ بحري قبل أيام أعداد كبيرة من عناصر الإنقاذ، لتقديم يد العون للسكان، وأيضا للسلاحف البحرية.

إعلان

والخميس 27 كانون الأول – ديسمبر 2018، انهمك أربعة عناصر في إنقاذ سلحفاة من نوع مهدد ألقت بها موجات المدّ البحري (تسونامي) على البرّ وطُمرت تحت جبل من الركام.

وقد أُعيدت سالمة إلى البحر.

وقال أدي أيانغسياه العامل مع فرق الإنقاذ لمراسل وكالة فرانس برس "السلحفاة كبيرة جدا، وكانت عالقة تحت كومة من الركام" في المنطقة التي ضربتها موجات المدّ البحري فجأة في جزيرة سومطرة.

ويقول الخبراء إن الكارثة سببها ثوران بركان تحت سطح البحر أدى إلى انهيار جزء منه فحرّك كميات ضخمة من المياه.

وتحدثت آخر حصيلة عن وقوع 426 قتيلا و7202 جريح.

وقد أُنقذت حتى الآن 15 سلحفاة أخرى في المنطقة نفسها يعتقد الخبراء أن المدّ البحري حملها إلى البرّ، وهي لم تصب بضرر.

وقال رجل الإنقاذ "أي حياة هي مهمة لنا، نعمل على إنقاذ البشر وأيضا الحيوانات".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.