تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مواجهات عنيفة في منطقة غنية بالذهب في أقصى شمال تشاد

الصورة من الفيسبوك

وقعت معارك عنيفة بين عرب قادمين من ليبيا وعمال مناجم بين يومي الخميس والسبت في أقصى شمال تشاد في منطقة كوري بوغودي الغنية بالذهب، بحسب ما أعلن مصدر أمني ومنظمة غير حكومية لوكالة فرانس برس.

إعلان

ولم يعطِ المصدر الأمني أي حصيلة للضحايا لكن "الجمعية التشادية لحقوق الإنسان" أشارت إلى سقوط 30 قتيلا وأكثر من مئتي جريح في صفوف عمال المناجم.

وأعلنت الجمعية في بيان حصلت عليه وكالة فرانس برس الأحد أن  "مواجهات عنيفة جدا" وقعت بين يومي الخميس والسبت في منطقة كوري بوغودي بين عرب وأبناء منطقة وداي الواقعة في شرق تشاد.

وأكد مصدر عسكري وقوع معارك الخميس في المنطقة النائية الواقعة عند الحدود مع ليبيا.

وأعلنت مصادر قريبة من سكان منطقة وداي حصول معارك يومي الجمعة والسبت في المنطقة الغنية بالذهب.

وقال عبد العزيز يوسف مصطفى وهو ناشط تشادي في الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان إن "العرب هاجموا أبناء وداي وكل من يتواجد في كوري بوغودي من غير العرب للتنقيب عن الذهب".

واضاف أن العرب الذين هاجموا انطلاقا من ليبيا تمكّنوا السبت من طرد المنقّبين عن الذهب في المنطقة.

ودائما ما تحصل مواجهات بين العرب وأبناء منطقة وداي في شرق تشاد على خلفية نزاعات على الأراضي.

وتتّهم الجمعية الرئيس التشادي إدريس ديبي باستغلال العرب للسيطرة على كوري بوغودي.

وبعدما هاجم متمرّدون تشاديون أتوا من ليبيا كوري بوغودي أواسط آب/أغسطس شنّت نجامينا عملية عسكرية في جبال تيبستي من أجل "تطهير" المنطقة من المنقّبين غير الشرعيين و"قطاع الطرق" بحسب ما أعلن وزير الداخلية أحمد محمد بشير.

ومنذ اكتشاف مناجم ذهب في جبال تيبستي بين العامين 2012 و2013 يسعى تشاديون وأجانب للاستفادة منها في شمال تشاد.

وفي 2014 كلّفت تشاد مكتب الأبحاث الجيولوجية الفرنسي "بي جي إر إم" إعداد قائمة بالمناجم في البلاد. وفي السنوات اللاحقة سمحت لشركات عدة باستكشاف المناجم في تيبستي بحسب وثائق حصلت عليها فرانس برس.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن