تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الفاتيكان يعلن استقالة المتحدث باسمه من دون توضيحات إضافية

فليكر ( Diego Cambiaso)

أعلن الفاتيكان من دون توضيحات الاثنين 31 كانون الأول – ديسمبر 2018 استقالة المتحدث باسمه الأميركي غريغ بورك ومعاونته الاسبانية بالوما غارسيا أوفيخيرو وتعيين متحدث بالوكالة.

إعلان

وقال الكرسي الرسولي في بيان إن البابا فرنسيس "قبِل استقالة مدير ونائبة مدير مكتب إعلام الفاتيكان غريغ بورك وبالوما غارسيا أوفيخيرو، وعيّن أليساندرو غيزوتي مديراً بالوكالة"، موضحا أن "غيزوتي كان يشغل حتى الآن منصب منسق (الحسابات) على مواقع التواصل الاجتماعي لوزارة الإعلام".

وعُيّن الأميركي غريغ بورك، العضو في مؤسسة "أوبس داي" (عمل الله) وهي هيئة مؤثرة ومحافظة في الكنيسة الكاثوليكية، في تموز/يوليو 2016 بعد أن شغل منصب المسؤول الثاني في مكتب الإعلام. وجاء خلفاً لليسوعي فيديريكو لومباردي.

وكان يعمل في السابق صحافياً في روما للمجلة الأسبوعية الكاثوليكية "ناشونال كاثوليك ريبورتر" ومجلة "تايم" وبعدها مراسلاً لشبكة "فوكس نيوز" الأميركية.

وبورك الذي يبلغ 59 عاماً هو الشخص الثاني من "أوبس داي" الذي شغل منصب المتحدث باسم الفاتيكان بعد الاسباني خواكين نافارو فالز، الذي كان مديراً للمكتب الإعلامي للبابا يوحنا بولس الثاني.

أما الصحافية الاسبانية بالوما غارسيا أوفيخيرو البالغة 43 عاماً، فهي المرأة الأولى التي شغلت منصب المسؤول الثاني في مكتب إعلام الفاتيكان، وكانت في السابق مراسلة إذاعة "كادينا كوب" الاسبانية في الفاتيكان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.