تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

ما قصة "الرقص مع الجثث" في السعودية ليلة رأس السنة؟

ثلاجة موتى (ويكيبديا)

ذكرت وسائل إعلام سعودية، يوم الخميس 3 يناير/كانون الثاني 2019، أن شرطة منطقة مكة ألقت القبض على 5 أشخاص اقتحموا قسم التشريح في جامعة الملك عبد العزيز في جدة ليلة رأس السنة، ونشروا مقطعا مصورا لهم وهم يرقصون ويتفوهون بعبارات نابية أثناء فتحهم أغطية الجثث. وأحالت السلطات المتهمين الخمسة إلى النيابة العامة السعودية.

إعلان

وكانت وسائل ومنصات التواصل الاجتماعي قد تداولت مقطع فيديو أظهر مجموعة من الشبان داخل مشرحة كلية الطب في جامعة الملك عبد العزيز بجدة في وقت متأخر من ليلة رأس السنة، وقالوا في المقطع إنهم قدموا إلى المشرحة بعد نزهة في منطقة الكورنيش للاحتفال مع الجثث.

وأظهر مقطع الفيديو الشبان السعوديين وهم يرقصون مع الجثث ويتلفظون بألفاظ وعبارات مسيئة لجثث الموتى، إذ كان الشبان الـ 5 غير مبالين بتصرفهم، وصدرت منهم عبارات مسيئة أثناء فتح أغطية الجثث والسخرية منها. وقد استمر المشهد حوالي دقيقتين، قبل أن يغادر المتهمون قسم التشريح في الجامعة.

واعتبرت الجامعة على لسان متحدثها، شارع البقمي، أن "اقتحام الشبان الخمسة للمشرحة في كلية الطب والرقص مع الجثث، تجاوز غير مقبول"، مشيرة إلى أنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة تحت إشراف عميد كلية الطب وعضوية مدير المستشفى، وتبين أن "مصور المقطع شاب مقيم من جنسية عربية ويعمل في الشركة المتعاقدة للتشغيل والصيانة في المركز الطبي الجامعي".

وأضاف البقمي: "المتهم استدعي من قبل الجامعة وخضع للتحقيق واعترف بفعلته وبإحضاره 4 من أصدقائه من خارج الجامعة، وتم توثيق اعترافه بتمكين أصدقائه الأربعة من الدخول إلى الجامعة، مستغلا مسماه الوظيفي كمشرف وفي حوزته مفاتيح المباني."

وأشار البقمي إلى أن ما نشر لأجزاء بشرية في المقطع المتداول "عبارة عن جثث مستوردة من دول خارجية بموجب عقود رسمية تستخدم لأغراض تعليمية لطلاب كلية الطب". وأوضح أن "هذه المناطق محظور دخولها لغير المختصين وفي غير أوقات الدراسة، ويسمح فقط للطلاب المحددة أسماؤهم حسب المرحلة الدراسية."

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن