الشرق الأوسط

تونس: مقتل إرهابيين أحدهما قائد "كتيبة الجهاد والتوحيد" الإرهابية التي كانت تخطط لإقامة "إمارة"

تونس (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

انتهت العملية الأمنية الاستباقية التي جرت فجر يوم الخميس 3 يناير/كانون الثاني 2019، في مدينة جلمة بمحافظة سيدي بوزيد، وسط غرب تونس، بتفجير إرهابيين إثنين نفسيهما بواسطة أحزمة ناسفة خلال تبادل إطلاق النار مع الوحدات الأمنية، عندما تمت مداهمة أحد المنازل بالحي الشمالي للمدينة يتحصن به الارهابيان.

إعلان

وكشفت السلطات الأمنية التونسية أن العنصر الإرهابي عز الدين العلوي الذي فجر نفسه خلال العملية، هو قائد كتيبة التوحيد والجهاد الارهابية، والعقل المدبر لمخطط ارهابي يتمثل في القيام بعمليات نوعية ضد أمنيين والسيطرة على سيدي بوزيد وإقامة "إمارة إسلامية" فيها.

وأضافت أن هذا الإرهابي، كان قد التحق بتنظيم جند الخلافة الإرهابي المتحصن بجبل مغيلة سنة 2014، ثم انسلخ عنه وتحول إلى سيدي بوزيد، واستقطب العديد من العناصر الإرهابية، من بينها العناصر المنتمية لما بات يعرف بـ "خلية سيدي بوزيد" والتي تم ايقافها منذ أسبوعين إثر الكشف عن مستودع لصنع المتفجرات في أحد المنازل بجهة الاسودة.

وتم حجز عبوتين ناسفتين، وسلاحين ناريين من نوع شطاير وكمية كبيرة من المتفجرات يدوية الصنع وهاتفين جوالين ومبلغ مالي وبنادق صيد. كما تم القبض على صاحب المنزل وشخصين آخرين كانا على متن دراجة نارية يشتبه في علاقتهما بالإرهابيين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم