تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مهاجرون عالقون أمام مالطا يرفضون تناول الطعام

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
3 دقائق

أعلنت منظمة سي – ووتش أن عددا من المهاجرين التسعة وأربعين العالقين قبالة سواحل مالطا يرفضون تناول الطعام، مبدية قلقها من تدهور الوضع النفسي والصحي لهؤلاء المهاجرين بصورة كبيرة.

إعلان

منظمة سي – ووتش هي إحدى مجموعتين تشرفان على سفينتين أنقذتا مهاجرين أثناء عبورهم البحر المتوسط قادمين من شمال إفريقيا باتجاه أوروبا، وهؤلاء المهاجرين عالقون على متن السفينة سي-ووتش وسفينة أخرى منذ 22 كانون الأول / ديسمبر، بسبب عدم حصولهما على إذن بالرسو في أي مرفأ، وقد وصفت جورجيا ليناردي المتحدثة باسم سي-ووتش حالة المهاجرين المكتظين في غرفة صغيرة، وقالت إنهم يتقيؤون على بعضهم البعض وسط الأمواج العاتية.

وقال فرانك دورنر، الطبيب على متن سي-ووتش "الوضع على متن السفينة يشهد عدم استقرار متزايد".

ولأن السفينتين منعتا من الرسو مع المهاجرين الذين انقذتهما، فقد منعتا من العودة إلى البحر لإنقاذ آخرين يجازفون بالعبور.

ولم تجد الأزمة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حلا، بالرغم من نداء وجهه البابا فرنسيس للقادة الأوربيين للتضامن مع المهاجرين، ولكن مصدر دبلوماسي أوروبي قال إن فرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ ومالطا وهولندا والبرتغال أعلنت استعدادها لاستقبال عدد من المهاجرين، كما أعلنت رومانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي لستة أشهر، استعدادها لاستقبال خمسة مهاجرين.

لكن ايطاليا ومالطا ترفضان دخول السفينتين إلى مرافئهما وأصرتا على موقفهما الأحد رغم تدخل البابا، وأصر وزير الداخلية الإيطالي اليميني المتطرف ماتيو سالفيني على موقفه يوم الإثنين 7 يناير / كانون الثاني، وقال للصحافيين "لا أفهم لماذا ... إذا كان هناك 49 شخصا في المياه المالطية على متن سفينتين ألمانية وهولندية، تظل المشكلة تخص الإيطاليين".

والعلاقات بين ايطاليا ومالطا تشهد أزمة منذ قرار سالفيني أغلاق المرافئ الإيطالية أمام المهاجرين، واتهم مجموعتي الإغاثة اللتين انقذتهما بتسيير "خدمة تاكسي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.