تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

محاكمة 4 أكراد بتهمة سرقة 100 كغ ذهب من متحف في ألمانيا

اثنان من المشتبه بهما خلال الجلسة (أ ف ب )

بدأت في ألمانيا، يوم الخميس 10 يناير/ كانون الثاني 2019، محاكمة أربعة أشخاص يشتبه في أنهم أعضاء في عصابة، بتهمة سرقة قطعة من الذهب وزنها مئة كيلوغرام من متحف في برلين، في واحدة من أكبر عمليات السطو في السنوات الأخيرة في هذا البلد.

إعلان

وينفي المتهمون ما نُسب إليهم، وقد ندد محامي أحدهم بما اعتبره إدانة إعلامية سبقت صدور حكم القضاء، وهو محامي شاب من عائلة رمّو اللبنانية ذات الأصول الكردية التي كثيرا ما تصوّرها وسائل الإعلام الألمانية على أنها مافيا.

ويقول الادّعاء إن ثلاثة من المتهمين الذين تراوح أعمارهم بين العشرين والرابعة والعشرين اقتحموا المتحف ليلا مستخدمين سلّما، وسرقوا ذهبا قيمته ثلاثة ملايين و750 ألف يورو، بالتعاون مع حارس في المتحف هو المتهم الرابع.

وتندرج هذه القضية في سياق ما يسميه الإعلام الألماني باسم "عائلات المافيا العربية"، وتعود أصول هذه العائلات إلى لبنان، وهي وصلت إلى ألمانيا إبان الحرب اللبنانية (1975-1990)، ولم تكن ألمانيا تعتمد آنذاك أي سياسة لدمج المهاجرين، فكانوا محرومين من إجازات العمل.

ويقول ماتياس روه الخبير في الشؤون الإسلامية "لم يكن لهؤلاء المهاجرين الحق في التعليم أو العمل" لذا أصبحت بيئتهم ملائمة للانحراف.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن