تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

تايلاند تنوي تسريع هطول الأمطار من أجل التخلص من التلوث

رويترز

تنوي السلطات التايلاندية استحثاث المطر لتبديد موجة التلوث الكبيرة المسيطرة على الغلاف الجوي راهنا في بانكوك مع تركز للجزئيات المضرة يزيد بكثير عن المستوى الذي حددته منظمة الصحة العالمية.

إعلان

وقال المدير العام لدائرة السيطرة على التلوث برالونغ دومرونغتاي "استحثاث المطر قد يحصحل غدا (الثلاثاء 15 كانون الثاني/يناير 2019) لكن ذلك رهن بالرياح والرطوبة". وتقوم التقنية على إلقاء كمية كبيرة من المواد الكيميائية في الغيوم من أجل التسبب بتشكل بلورات جليد تسرع في هطول الأمطار.

وبلغت تركز الجزئيات بي ام 2,5 المتناهية الصغر العالقة في الجو والمضرة جدا بالصحة، 102 مايكروغرام بالمتر المكعب في بعض المناطق في الأيام الأخيرة في بانكوك على ما أفادت دائرة السيطرة على التلوث. وحددت منظمة الصحة العالمية المستوى الأقصى للتعرض اليومي لهذه الجزئيات ب25 مايكروغراما في المتر املكعب. وهذه أسوأ موجة تلوث تصيب العاصمة التايلاندية  منذ عام على ما أكدت منظمة "غرينبيس" المدافعة عن البيئة.

وقال تارا بواكامسري مدير المنظمة في تايلاند "كانت بانكوك صباح الإثنين استنادا إلى قياساتنا عاشر أكثر المدن تلوثا في العالم" مضيفا أن هذا التلوث الذي بدأ الجمعة "سيستمر لأيام عدة بعد". والسبب في موجة التلوث هذه غياب الرياح والأمطار والرطوبة فضلا عن وجود غطاء من الهواء الساخن فوق العاصمة يحول دون تبدد الملوثات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن