تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

اليمن: تشييع جثمان مدير المخابرات العسكرية الذي قتله الحوثيون في ضربة جوية

رويترز

أقيمت أمس الاثنين (14 يناير كانون الثاني) جنازة مدير المخابرات العسكرية اليمني محمد صالح طماح، الذي قتله الحوثيون في ضربة جوية بطائرات مسيرة في الأسبوع الماضي، في مدينة عدن مقر حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي تدعمها السعودية.

إعلان

وذكرت وسائل إعلام سعودية وأخرى تابعة للحوثيين أن طائرات مسيرة تابعة لحركة الحوثي المتحالفة مع إيران هاجمت يوم الخميس (10 يناير كانون الثاني) عرضا عسكريا للحكومة اليمنية داخل قاعدة عسكرية في منطقة العند بمحافظة لحج مما أسفر عن مقتل عدة أشخاص. وقال مصدر عسكري إن الهجوم استهدف المنصة التي كان يجلس عليها كبار القادة.

وأثناء تشييع الجثمان قال العميد منير اليافعي "اليوم حزنا، لكن أقولها بكل فخر: طماح استشهد في العند، سنجعل من العند قاعدة طماح بإذن الله".

وقال علوي النوبة وكيل محافظة عدن "حادث العند حادثة إرهابية وليس بجديد على الحوثي الإرهاب لأن هو منبع الإرهاب ومن يمثله فهذا ليس بجديد الحادثة التي صارت في العند والتي استهدفت رموزا وقيادات من شعبنا ومن قيادات وزارة الدفاع ونسأل الله أن يشفي جرحانا بإذن الله والرحمة للشهداء الأبرار وكلنا على هداهم سائرون إن شاء الله"

جاء هذا الهجوم في ظل جهود من الأمم المتحدة لدفع محادثات السلام بين الحوثيين الذين يسيطرون على شمال اليمن والحكومة التي تدعمها السعودية عن طريق مراقبة وقف إطلاق نار محدود في مدينة الحديدة الساحلية المطلة على البحر الأحمر.

وعبر مبعوث الأمم المتحدة مارتن جريفيث عن قلقه بشأن العنف وحث جميع الأطراف على الحفاظ على ضبط النفس ومواصلة السعي لاستئناف عملية السلام.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن