تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الجيش الأمريكي يسعى لشراء بطاريتين من نظام "القبة الحديدية" الصاروخي من إسرائيل

أ ف ب

للمرة الأولى في تاريخه، يستعد الجيش الأمريكي للحصول على نظام تسلّح كامل من إسرائيل بهدف الدفاع عن قواته التي تقاتل خارج الحدود يتوقع أن يحصل عليه عام 2020، بحسب ما نقلت الصحافة الإسرائيلية.

إعلان

ووفق صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فقد طلب الجيش الأمريكي من الكونغرس مبلغ 373 مليون دولار لشراء بطاريتين من نظام الدفاع الجوي الصاروخي "القبة الحديدية" الذي تستخدمه تل أبيب منذ عقد من الزمن في صد الصواريخ القادمة من قطاع غزة.

ونادراً ما يشتري الأمريكيون أنظمة تسلح من دول أخرى بسبب اعتبارات متعلقة بالأمن القومي وكذلك بسبب التفوق التكنولوجي الذي يتمتع به التصنيع العسكري الأمريكي.

ونقلاً عن موقع Inside Defense الأمريكي المتخصص بالشؤون الأمنية والعسكرية، فإن الجيش الأمريكي يرغب في الحصول على بطاريتين جاهزتين من مصنوعات أنظمة رافائيل الدفاعية المتقدمة الإسرائيلية ويسعى لتسلمهما بحلول عام 2020. وستشمل البطاريتان 12 قاذفة صواريخ وجهازي استشعار ومركزين لإدارة العمليات و240 جهاز اعتراض.

ويعتزم الأمريكيون وضع البطاريات في الخارج للدفاع عن قواتهم في المناطق التي يتدخلون فيها حول العالممن الصواريخ والقذائف الانسيابية والطائرات بدون طيار وقذائف الهاون وغيرها. كما أنهم يخططون وفق معلومات الموقع للحصول على الرادار الإسرائيلي متعدد المهام من طراز ELM-2084 الذي تصنعه شركة صناعات الطيران الإسرائيلية خصيصاً لنظام لقبة الحديدية.

وكانت إسرائيل قد أعارت في أيلول/سبتمبر 2017 الولايات المتحدة بطارية من نظام القبة الحديدية وضعت في ولاية نيومكسيكو ونجحت في اعتراض أنواع مختلفة من التهديدات، بالإضافة إلى كلفته المنخفضة قياساً مع الأنظمة الأمريكية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن