تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الشرطة السويسرية تغرّم رجلاً قال "الله أكبر" بصوت عال في الشارع

أ ف ب

دافعت الشرطة السويسرية عن قرارها تغريم رجل مسلم 210 فرنكات بسبب قوله عبارة "الله أكبر" في الشارع وبررت ذلك بأن المارة قد يخطؤون ويحسبونه إرهابياً.

إعلان

ويقول الرجل، الذي قالت وسائل الإعلام السويسرية أن اسمه "أورهان"، إنه استخدم هذه العبارة بعد أن التقى صدفة بصديق له أثناء سيره في أحد شوارع مدينة شافهاوزن شمال البلاد في أيار/مايو 2018.

ورغم أن العبارة تستخدم غالباً من قبل عناصر جهادية قبل تنفيذ عملياتها واعتداءاتها الإرهابية حول العالم واكتسب في الغرب شهرتها على هذا الأساس، إلا أنها تستخدم بشكل عام كرد فعل على أنواع من العواطف بينها الفرح أو الكرب أو المفاجأة وغيرها.

وقال أورهان في لقاء مع صحيفة "شافهاوزر ناخريختن" اليومية المحلية إنه لم يفكر في العبارة قبل أن يقولها فهي تستخدم من قبل المسلمين "بين كل جملتين". ولكن شرطية قالت له إن نطق العبارة "بصوت عال ووضوح" في الشارع قد يثير الفزع بين المارة ويجعلهم يفكرون بهجوم إرهابي وشيك.

وقال أورهان الذي ادعى تعرضه للضرب "لم أكن أرغب في أي مشاكل فقضيت دقيقتين في محاولة تفسير ما فعلتهغير أن الشرطية دعت زملائها إلى المكان قبل إقرار غرامة مالية قدرها 210 فرنكات سويسرية (212 دولاراً).

وأضاف "لقد ولدت هنا ولم أواجه أي شيء من هذا القبيل. فقط لأن الإرهابيين يسيؤون استخدام هاتين الكلمتين لا يعني أن لدي نوايا سيئة عندما أتلفظ بهما".

وأكد متحدث إعلامي باسم الشرطة أن الشرطية تصرفت "بشكل مناسب" بسبب الإخلال بالنظام العام. ومع ذلك، فقد اعتبر مدير الأمن في المدينة روميو بيتيني إنه "من الخطأ تماماً" أن نمنع قول "الله أكبر" في الأماكن العامة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن