تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الأزهر يعود عن قراره بفصل الطالبة التي عانقت زميلها في الجامعة

أ ف ب

عاد مجلس تأديب جامعة الأزهر عن قراره بعقاب إحدى الطالبات بالفصل النهائي من الجامعة وتخفيف العقوبة إلى حرمانها من دخول امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الجاري.

إعلان

وكان مجلس التأديب قد قرر فصل إحدى طالباته، في كلية الدراسات الإسلامية والعربية فرع جامعة الأزهر في مدينة المنصورة، بعد أن انتشر مقطع فيديو قصير، على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه شاب يحمل باقة من الورد ويقدمها لصديقته راكعا على ركبتيه فيما يبدو كعرض للزواج، ثم يقوم بمعانقتها في ساحة كلية الحقوق بجامعة المنصورة، التي قرر مجلس التأديب فيها فصل الطالب من الدراسة لمدة عامين، مع الإشارة إلى أن باستطاعته التظلم لتخفيف العقوبة.

وأثار الإعلان عن العقوبة الأولى موجة من الاستنكار على مواقع التواصل الاجتماعي، وردد البعض إنه إذا كان الأمر يتعلق بحادث تحرش من الشاب بالفتاة لما صدرت عقوبات من هذا النوع، وإنما كان الجميع سيسارع في محاولة لحل الأمر بعيدا عن المؤسسات الرسمية.

وتدخل شيخ الأزهر أحمد الطيب في بيان أصدره، بعد قرار العقوبة الأولى، مطالبا مجلس التأديب بإعادة النظر في قراره، وطالبه "أن يضع في اعتباره حداثة سن الطالبة، والحرص على مستقبلها التعليمي، وأن يقوم بواجب النصح والإرشاد قبل اللجوء لفرض العقوبات".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن