تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تركيا ترفض أي وجود للنظام السوري في منبج

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (رويترز)

أعلنت تركيا عن رفضها لأي وجود للنظام السوري في مدينة منبج، وكانت وحدات حماية الشعب الكردية المناهضة لأنقرة، قد دعت الجيش السوري إلى الانتشار في المدينة، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية هامي أكسوي إن "جهود وحدات حماية الشعب الكردية لإدخال النظام إلى منبج لا يمكن السماح بها".

إعلان

وتسيطر قوات سوريا الديموقراطية وهي تحالف عربي كردي تهيمن عليه وحدات حماية الشعب الكردية ومدعوم من التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين، حاليا على مدينة منبج الواقعة في شمال سوريا، بينما تعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية مجموعة "إرهابية" بسبب ارتباطها بحزب العمال الكردستاني الذي يشن حركة تمرد على الأراضي التركية منذ 1984.

كما تشكل منبج موقعا للقوات الأميركية التي كانت، يوم الأربعاء 16/1، هدفا لهجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية، وأسفر عن سقوط 19 قتيلا بينهم أربعة أميركيين.

وكان المقاتلون الأكراد الذين يتخوفون من هجوم تركي قد دعوا الجيش السوري إلى نشر قواته في المنطقة في نهاية ديسمبر / كانون الأول، بعد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن سحب القوات الأميركية من البلاد.

وشكلت منبج موضوع اتفاق توصلت إليه أنقرة وواشنطن في أيار/مايو لتهدئة التوتر، ينص على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية وإنشاء دوريات مشتركة أميركية تركية بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأكد المتحدث التركي هامي أكسوي أن "هدف خارطة طريق منبج واضح"، مشيرا إلى انها تنص على أن "تنسحب وحدات حماية الشعب الكردية من منبج وتسلم الأسلحة للولايات المتحدة".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن