تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجزائر

اللواء غديري يترشح لمنافسة بوتفليقة

اللواء المتقاعد علي غديري مرشح  الانتخابات الرئاسية الجزائرية
اللواء المتقاعد علي غديري مرشح الانتخابات الرئاسية الجزائرية صورة لمونت كارلو الدولية

أعلن اللواء المتقاعد علي غديري رسميا ترشحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية المزمع اجراؤها في 18 ابريل ، وفقا لما اعلنت عنه صحيفة الوطن الجزائرية الصحيفة ذكرت أن اللواء المتقاعد سيعلن ترشحه رسميا هذا السبت وبهذا من الممكن أن يصبح منافسا جديا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، اذا ما قرر الرئيس الجزائري الترشح لعهدة خامسة.

إعلان

أخبار ترشح العسكري السابق للانتخابات الرئاسية وتصريحاته أثارت الجدل قبل أشهر حيث دعا اللواء المؤسسة العسكرية الجزائرية لتحمل مسؤولياتها تجاه الوضع السياسي ، وقد اثارت التصريحات حفيظة وزارة الدفاع ورجلها القوي الفريق أحمد قايد صالح وذهبت الوزارة لحد التهديد بملاحقة ضباط الجيش المتقاعدين أمام القضاء، في حالة انتهاكم “واجب التحفظ”

اللواء المتقاعد علي غديري ،الأمين العام السابق لوزارة الدفاع في الجزائر ، عُرف عنه قربه من رجل الاستخبارات السابق محمد مدين المدعو توفيق ، والذي تمت الإطاحة به من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حيث تم اضعاف جهاز الاستخبارات وتمت تقوية مؤسسة الرئاسة والمؤسسة العسكرية .

وقد عرف عن اللواء غديري عدم تفاهمه مع قائد أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، حيث أدى هذا التوتر الى إحالة غديري على التقاعد نهاية العام 2015 . بعد هذا كتب اللواء المتقاعد سلسلة مقالات ضمّنها عدة أفكار عن “ماهية التغيير في الجزائر” وإعادة تأسيس شامل وصياغة لمؤسسات الدولة تتماشى مع مطالب المجتمع الجزائري

صحيفة “لوموند أفريك” الفرنسية نشرت مؤخرا أن غديري التقى في سفارة الولايات المتحدة بباريس مع مسؤولين عن المخابرات الأمريكية ومخابرات أخرى ، دون أن يتم تأكيد الخبر من مصادر أخرى.

على كل هذا الخبر من شأنه أن تكون له ردود أفعال مختلفة في الجزائر على المستوى الرسمي والسياسي خاصة اذا لم يعلن الرئيس بوتفليقة ترشحه للدفاع عن حصيلة 20 سنة من الحكم .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.