تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

دون ذكر الأسباب: الملك سلمان يعفي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني من منصبه

عبد الحكيم بن محمد بن سليمان التميمي ( تويتر)

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمرا ملكيا يوم الاثنين 21 يناير 2019 بإعفاء رئيس هيئة الطيران المدني عبد الحكيم بن محمد بن سليمان التميمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني من منصبه.

إعلان

وكان عبد الحكيم بن محمد بن سليمان التميمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، قد عين بتاريخ 17 يونيو 2017 بمرتبة وزير.

وكان التميمي يشغل قبلها منصب مساعد رئيس الهيئة للسلامة والأمن والنقل الجوي في الهيئة العامة للطيران المدني، وعضوا تنفيذيا في مجلس الهيئة العربية للطيران المدني.

تحصل التميمي على عدة تراخيص متعلقة بالطيران، كتفويض من إدارة الطيران الفيدرالي الأمريكي بأن يكون طياراً مفوضاً، كما حصل على شهادة مدرب طيران من الولايات المتحدة الأمريكية، وشهادة طيار تجاري من أمريكا مع تأهيل على عدد من الطائرات النفاثة.

عمل التميمي في الشركة العربية للهيلكوبترات (شركة أرامكو) كأول قائد طائرة هيلكوبتر سعودي في الشركة فيما يعرف الآن بقسم الطيران في شركة أرامكو، وفِي الطيران الموحد ككابتن طيار على طائرات اللير جت والهوكر.

ثم انتقل للعمل في الإخلاء الطبي للقوات المسلحة، ككابتن طيار ومدير للتدريب في الإخلاء الطبي على طائرات اللير جيت والجولف ستريم، بعد ذلك أسس أول شركة سعودية متخصصة بالتصوير والمسح الجوي وعمل مديرا عاما لها من 1989 إلى 2002.

بعد ذلك، عمل كبيرا لمدربي الطيران في شركة الإماراتية، ثم عمل مديرا تنفيذياً للعمليات في شركة ناس، وكذلك مديرا لعمليات الطائرات التابعة للديوان الملكي، وساهم في الترخيص الفني لشركة فلاي ناس.

وأصبح في عام (2008- 2015) رئيساً تنفيذياً لشركة الخليج لتكنولوجيا الطيران المتخصصة في الصيانة الخفيفة للطائرات المرخصة من الهيئة العامة للطيران المدني وإدارة الطيران والفضاء الأوروبية EASA وحوالي 14 دولة أخرى، كما أصبح طيارا على طائرات الإيرباص ومستشاراً لمدير عام العمليات في شركة ناس.

وفي شهر مارس من عام 2015 أصبح مساعداً لرئيس الهيئة العامة للطيران المدني في قطاع السلامة والأمن والنقل الجوي.

إبان عمله مساعدا لرئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أصدر اللوائح والأنظمة الخاصة بسلامة الطيران لأول مرة في تاريخ المملكة، حيث كانت المملكة تستخدم أنظمة الطيران الفدرالي الأمريكي، كما وضع استراتيجية عامة للنقل الجوي والبدء في تحرير الأجواء.

كما أعاد صياغة اللوائح والأنظمة الاقتصادية بما يدعم الطيران في المملكة، إضافة إلى دوره في إنهاء الاحتكار في تقديم الخدمات الأرضية وذلك بالترخيص لشركة أخرى، والترخيص لمشغلين جويين جدد وإكمال العديد من الاتفاقيات الثنائية بين المملكة والدول الأخرى بما يخص النقل الجوي، إضافة إلى إعادة صياغة لائحة حماية حقوق العملاء، إضافة إلى تحصيله العلمي الخاص بعلوم الطيران، درس الطيران في الولايات المتحدة الأميركية، وحصل على عدة تراخيص من إدارة الطيران الفيدرالي الأميركي للعمل كطيار مفوض ومدرب طيران وطيار تجاري مؤهل على عدد من الطائرات النفاثة. كما درس إدارة الأعمال في جامعة فينيكس بالولايات المتحدة الأمريكية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن