تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كاميرات مراقبة مقرصنة تنذر أصحابها من هجوم نووي ضدّ الولايات المتحدة

كاميرا
كاميرا /يوتيوب (عند تركيب كاميرات المراقبة المنزلية)

تلقّت عائلات أمريكية في الفترة الأخيرة رسائل من أنظمتها الذكية لإدارة المنازل تنذرها بهجوم نووي وشيك أو تهدّدها باختطاف أطفالها، وذلك بعد قرصنة كلمة السرّ الخاصة بكاميرا المراقبة.

إعلان

روى زوجان يعيشان بالقرب من سان فرانسيسكو في كاليفورنيا لوسائل إعلام محلية أن الذعر أصابهما عندما بثتّ كاميرا المراقبة من ماركة "نيست" الموضوعة فوق التلفاز رسالة واقعية بالكامل تنذر من هجوم كوري شمالي بالصواريخ النووية.

أدرك الزوجان في نهاية المطاف أنه ضرب خسيس من تدبير قراصنة معلوماتية سرقوا كلمة السرّ الخاصة بحسابهما على "نيست" وتمكّنوا من التحكّم بمذياع الكاميرا.

دعت هذه الشركة التابعة لمجموعة "ألفابت" ("غوغل") زبائنها إلى تعزيز حماية أنظمتهم، غير أنها أكدت أن أنظمتها الداخلية لم تتعرّض للقرصنة، مشيرة إلى أن سرقة كلمات السرّ جرت عبر مواقع إلكترونية أخرى لا صلة لها بها.

أفادت "نيست" في تصريحات بأن "الزبائن كانوا يستخدمون كلمات سرّ من السهل قرصنتها عبر مواقع تشوبها ثغرات".

من الحوادث الأخرى التي تعرّض لها الزبائن في الولايات المتحدة حيث تلقى الأنظمة الذكية لإدارة المنازل إقبالا كبيرا، رسالة تهدّد باختطاف طفل وأخرى تنذر بقرصنة البيانات الشخصية.

تقوم "نيست" عادة بإنذار زبائنها في حالة تعرّض حساباتهم للقرصنة، لكن المسار قد يستغرق وقتا طويلا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن