الشرق الأوسط

السعودية: جدل واسع بعد السماح بالموسيقى والغناء في المطاعم والمقاهي

( تويتر)

أثار إعلان رئيس هيئة الترفيه السعودية المستشار في الديوان الملكي تركي آل الشيخ جدلا واسعا في المملكة العربية السعودية، إذ اتهمه مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي بـ "التحريض على الفجور"، من خلال إتاحة الغناء والموسيقى المحرمة من قبل هيئة كبار العلماء.

إعلان

وقد أعلن تركي آل الشيخ السماح بالموسيقى والغناء في المطاعم والمقاهي، التي كانت ممنوعة طيلة السنوات الماضية.

وقال تركي آل الشيخ خلال مؤتمر صحفي في الرياض، يوم الثلاثاء 23 يناير 2019: "من اليوم، تم إصدار تراخيص لعزف الموسيقى والأغاني في جميع مطاعم المملكة، والأولوية للسعوديين"، وذلك في إطار الكشف عن خطة هيئة الترفيه لعام 2019

وأوضح ناشطون أن هذه القرارات تأتي ضمن مشروع التغيير الكبير الذي يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وقال ناشطون إن ما كانت الحكومة السعودية تعاقب على فعلته بالأمس، بات مسموحا ومشجعا عليه من قبل الحكومة ذاتها.

وطالب مغردون بإنفاق هذه الأموال على المواطن السعودي بدلا من تبديدها كما أن السعوديون هم من سيختارون وجهة المطاعم وليس بالإكراه وفرض الموسيقى.

كما أعاد المغردون فيديوهات لفتاوى علماء السعودية وهم يحرمون العزف والغناء بشكل صريح وقاطع.

ووجه ناشطون نقدا لآل شيخ بعد فشله في إدارة الرياضة بالسعودية، متسائلين كيف له أن ينجح في إدارة الترفيه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم