تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

بسبب شغب جماهيره: الاتحاد الإفريقي يقصي الإسماعيلي المصري من دوري أبطال إفريقيا

مشهد من مباراة الإسماعيلي المصري والنادي الإفريقي التونسي ( تويتر)

أعلنت لجنة مسابقات الأندية في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) عن استبعاد نادي الإسماعيلي المصري من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لموسم 2018-2019 بسبب شغب جماهيره في مباراته ضد النادي الإفريقي التونسي التي جرت يوم 18 يناير 2019.

إعلان

وبثت اللجنة على مدونة تويتر للاتحاد الأفريقي رسالة بعثتها إلى ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد المصري لكرة القدم جاء فيها: "ذكر طاقم التحكيم الذي أدار مباراة الإسماعيلي والنادي الإفريقي، في تقريره الرسمي بعد المباراة أن أنصار نادي الإسماعيلي رموا وبشكل متواصل عبوات الماء والحجارة على الحكم المساعد والفريق الضيف لا سيما في الدقيقة 86 عندما كان النادي الإفريقي يهم بتنفيذ ركلة ركنية".

وأضاف البيان: "بعد محاولات عدة فاشلة لمواصلة اللعب تقرر وقف المباراة وتمت مرافقة لاعبي الفريقين والطاقم التحكيمي إلى غرف الملابس بواسطة حراسة شخصية لتحاشي أي أذى يمكن أن يلحق بهؤلاء من المقذوفات التي رماها أنصار الفريق المحلي".

وتابع "وكما تنص الفقرة السابعة من المادة الثالثة، إنه في حال اضطر الحكم إلى وقف المباراة قبل نهاية الوقت الأصلي بسبب اقتحام الملعب او اعتداء ضد الفريق الضيف، فان صاحب الأرض يعتبر خاسرا ويستبعد من المسابقة".

وقال الاتحاد: "تبعا لذلك، فان لجنة مسابقات الأندية قررت تطبيق القانون وتعلن رسميا استبعاد الإسماعيلي نهائيا من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لموسم 2018-2019 كما ألغت جميع نتائج المباريات التي خاضها حتى الآن مع إمكانية انزال عقوبات إضافية به من قبل لجنة الانضباط في الاتحاد الإفريقي".

وتوقفت مباراة الإسماعيلي وضيفه النادي الإفريقي قبل نهايتها بسبع دقائق بسبب شغب جماهير صاحب الضيافة اعتراضا على قرارات طاقم التحكيم.

وكانت نتيجة المباراة التي أقيمت على ملعب الإسماعيلية 2-1 لصالح النادي الإفريقي عندما بدأت الجماهير بإلقاء عبوات الماء على أرض الملعب في الوقت بدل الضائع الذي حدده الحكم بسبع دقائق.

وتأخر انطلاق الشوط الثاني عن موعده ما يزيد على 10 دقائق بسبب اعتراض جماهير الإسماعيلي على قرارات حكم المباراة ومساعديه، وتحديدا احتساب ركلة الجزاء الثانية للضيوف، على اعتبار أن مهاجم النادي الإفريقي ياسين الشماخي تعرض للعرقلة خارج منطقة الجزاء وليس داخلها، إضافة لاعتراض لاعبي الإسماعيلي وجهازهم الفني على عدم احتساب ركلة جزاء لصالحهم في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع للشوط الأول.

وتوقفت المباراة مع انطلاق الشوط الثاني (47) بعدما القت جماهير الاسماعيلي عبوات المياه على الحكم المساعد. ثم توقفت للمرة الثالثة (85) بعدما اشتكى الحكم المساعد من القاء العبوات على أرضية الملعب.

وبعد دقيقة، اضطر الحكم لايقاف المباراة مرة رابعة نظرا لإلقاء الجماهير الحجارة وزجاجات المياه على الحكم المساعد، وعلى مقاعد بدلاء النادي الإفريقي.

واحتسب الحكم 7 دقائق وقتا بدلا من ضائع إلا أن جماهير الإسماعيلي استمرت في إلقاء الحجارة والمقذوفات رافضة استكمال المباراة، فاضطر طاقم التحكيم ولاعبو الفريقين للبقاء في ارض الملعب حوالى 30 دقيقة بانتظار محاولات رجال الأمن لتهدئة الجماهير الغاضبة دون جدوى.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن