تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

طهران تتهم باريس بزعزعة استقرار المنطقة بعد تهديداتها بفرض عقوبات

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف-أرشيف رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

اتهمت إيران فرنسا "بزعزعة استقرار" المنطقة ردا على تهديدات باريس بفرض عقوبات على طهران إذا لم يسفر الحوار مع هذا البلد حول نشاطاته البالستية ونفوذه الإقليمي عن نتيجة.

إعلان

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان نشر في وقت متأخر من الجمعة إن "الجمهورية الإسلامية دعت دائما إلى تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة".

وأضافت أن إيران "تعتبر المبيعات الكبيرة للأسلحة الحديثة والهجومية من قبل (...) فرنسا عاملا يزعزع توازن المنطقة".

وجاء بيان الخارجية الإيرانية ردا على تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي هدد الجمعة طهران بعقوبات بشأن برنامجها للصواريخ البالستية ونفوذها في الشرق الأوسط.

وقال لودريان "لدينا مطلبان (...) أن تتخلى إيران عن إنتاج الصواريخ وخصوصا عن تصديرها بما في ذلك إلى فصائل مسلحة في الشرق الأوسط وكذلك إلى الحوثيين" في اليمن.

وأضاف أن إيران "يجب أن تكف أيضا عن أعمالها لزعزعة استقرار المنطقة بأسرها"، معتبرا أنه بموجب القرار الدولي 2254 حول سوريا لا يمكن أن يكون هناك "قوات أجنبية على الأراضي السورية".

وتابع "أطلقنا حوارا صعبا مع إيران يفترض أن يستمر، ونحن مستعدون في حال فشله إلى فرض عقوبات صارمة. وهم يعرفون ذلك".

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إن "قدرات إيران في مجال الصواريخ جزء من قوتها الدفاعية الشرعية (...) وبرنامج إيران للصواريخ غير قابل للنقاش (...) وتم ابلاغ ذلك للفرنسيين".

وحذرت من أن "اي عقوبات أوروبية جديدة ستؤدي إلى مراجعة لعلاقاتنا معهم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.