تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

المغرب يعرب عن "دعمه" لرئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية المعارض خوان غوايدو

رويترز/ويكيبيديا
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / وكالات
2 دقائق

عبّرت السُلطات المغربيّة الثلاثاء عن "دعمها" لرئيس الجمعيّة الوطنيّة الفنزويليّة خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة لفنزويلا، مرحّبةً بالتدابير التي اتّخذها "من أجل الاستجابة للتطلّعات الشرعيّة للشعب الفنزويلي"، وفق ما جاء في بيان رسمي.

إعلان

وأجرى وزير الخارجيّة المغربي ناصر بوريطة الثلاثاء محادثةً هاتفيّة مع غوايدو، "بطلب" من الأخير، بحسب بيان لوزارة الخارجيّة المغربيّة.

وأعرب بوريطة لغوايدو عن "دعم المملكة لكلّ التدابير المتّخذة من أجل الاستجابة للتطلّعات الشرعيّة للشعب الفنزويلي نحو الديموقراطيّة والتغيير"، وذلك بحسب البيان الذي لم يذكر ما إذا كانت الرباط قد توقّفت عن الاعتراف بالاشتراكي نيكولاس مادورو رئيساً لفنزويلا.

وعبّر غوايدو من جهته عن رغبته في إعادة إحياء "علاقات التعاون بين المغرب وفنزويلا، ورفع المعوقات التي حالت دون تطوّرها".

والعلاقات بين الرباط وكاراكاس متوتّرة بسبب موقف الأخيرة من الصحراء الغربية التي تُشكّل أولويةً بالنسبة إلى الدبلوماسيّة المغربيّة.

ويحتدم الصراع على السلطة في فنزويلا مع إقدام الحكومة على إجراء تحقيق يمكن أن يؤدي إلى اعتقال غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد ودعا لاحتجاجات جديدة في الشوارع. وغرقت فنزويلا في فوضى سياسية الأسبوع الماضي بعد أن اعترفت الولايات المتحدة بغوايدو (35 عاما) في حين واصلت روسيا دعم مادورو.

وأمهلت ست دول هي إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والبرتغال وهولندا، الرئيس مادورو السبت "ثمانية أيام" للدعوة إلى انتخابات تحت طائلة الاعتراف بخصمه رئيسا للبلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.