تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بولندا تصدر كميات كبيرة من اللحوم الفاسدة لدول الاتحاد الأوروبي الأخرى

جزار بولندي (رويترز)

حددت بلدان عدة في الاتحاد الأوروبي كميات من لحوم الأبقار المتأتية من عمليات ذبح غير قانونية في بولندا وبدأت بجمعها وتلفها، فيما تؤكد وارسو أن هذه اللحوم لا تشكل خطرا صحيا على المستهلكين.

إعلان

وقرر الاتحاد الأوروبي إرسال فريق من المفتشين إلى بولندا لتقييم الوضع ميدانيا، على ما أكدت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية أنكا بادورارو يوم الجمعة 1 فبراير 2019.

وأشارت المتحدثة إلى أن البعثة تصل إلى بولندا يوم الاثنين 4 فبراير 2019على أن تستمر مهمتها حتى يوم الجمعة 8 من الشهر ذاته.

وفي فرنسا، رصدت الأجهزة الصحية 795 كيلوغراما من اللحوم المتأتية من عمليات الذبح هذه، على ما أعلن وزير الزراعة ديدييه غيوم في تصريحات إذاعية. وقد صودر 150 كيلوغراما من هذه اللحوم.

وفي المحصلة، صدرت بولندا 2,7 طن من اللحوم المتأتية من مسلخ يشتبه في أنه مصدر هذه اللحوم غير الصالحة للأكل في اتجاه 13 بلدا هي ألمانيا وفنلندا والمجر وإستونيا ورومانيا والسويد وفرنسا وإسبانيا ولاتفيا وليتوانيا والبرتغال وسلوفاكيا وتشيكيا، وفق قائمة نشرتها المفوضية الأوروبية.

وأغلقت بولندا سريعا المسلخ الصغير المعني كما أن رئيس هيئة الخدمات البيطرية بافل نيمشوك قال إن التحاليل التي أجريت على اللحوم المصادرة بينت إنها لا تشكل أي خطر على صحة المستهلكين.

وظهرت هذه القضية إلى العلن إثر بث قناة "تي في أن 24" التلفزيونية الخاصة تقريرا أعده صحافي نجح في الحصول على عمل في المسلخ الواقع في منطقة أوستروف مازوفييكا في شمال شرق بولندا.

ونشر الصحافي صورا تظهر رؤوس ماشية مريضة تجر وتوضع في داخل شاحنة، ثم تظهر جيف مكدسة وقطع لحم غير صالحة للأكل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.