تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

كلاسيكو مثير في نصف نهائي كأس الملك في إسبانيا

(أرشيف)
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
3 دقائق

أسفرت قرعة الدور نصف النهائي لكأس إسبانيا في كرة القدم يوم الجمعة 1 فبراير 2019 عن مواجهتي كلاسيكو بين برشلونة بطل المواسم الأربعة الأخيرة وغريمه ريال مدريد، فيما يلعب ريال بيتيس مع فالنسيا.

إعلان

وتقام مباراة الذهاب على ملعب "كامب نو" في برشلونة يوم الأربعاء 6 فبراير، والإياب في 27 شباط/فبراير 2019 على ملعب "سانتياغو برنابيو" الذي يحتضن في الثاني من آذار/مارس أيضا لقاء الفريقين في المرحلة 26 من الدوري المحلي، علما بأن مباراتهما الأولى في المرحلة 10 انتهت بفوز كاسح للفريق الكاتالوني 5-1.

وكان برشلونة تأهل إلى نصف النهائي بعدما قلب تخلفه أمام إشبيلية صفر-2 ذهابا في ربع النهائي، إلى فوز ساحق 6-1 إيابا، محافظا على حظوظه بإحراز لقب خامس تواليا.

في المقابل جدد ريال مدريد فوزه على مضيفه جيرونا 3-1 في الإياب، بعدما كان النادي الملكي فاز 4-2 ذهابا على ملعبه "سانتياغو برنابيو".

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها ريال مدريد الدور نصف النهائي للمسابقة منذ تتويجه بلقبها للمرة التاسعة عشرة في تاريخه موسم 2013-2014.

وسيكون لقب الكأس الفرصة الوحيدة لريال لانقاذ موسمه المحلي كونه يتخلف في الدوري بفارق 10 نقاط عن برشلونة حامل اللقب والمتصدر، لكن أداء النادي الملكي تحسن مؤخرا بفوزه في ست من مبارياته السبع الأخيرة.

وهذا ما تطرق اليه مدير برشلونة غييرمو أمور، بالقول "ريال مدريد يلعب بشكل جيد وسيكون الفريق الذي دائما نتوقعه - مجموعة من الفائزين الذين ينافسون على كل شيء، وبإمكانهم أن يخيفونا إذا لم نكن جاهزين للعمل".

أما نظيره في ريال إيميليو بوتراغوينو، فرأى أن لا شيء "يضاهي" المواجهة بين ريال مدريد وبرشلونة، موضحا "نحن نتحدث عن فريقين يملكان الكثير من القدرات، مع لاعبين استثنائيين، ونتوقع دائما مباريات متقاربة جدا".

وشدد "نحن نثق بلاعبي فريقنا لكن من البديهي القول بأنها إحدى أروع المواجهات في العالم".

ومن المؤكد أن مواجهتين بين الفريقين في غضون أسبوع، ستلقي بظلالها عليهما، لاسيما ريال المدعو ايضا للقاء برشلونة في الدوري (2 اذار//مارس) بين مواجهتيه مع اياكس امستردام الهولندي في 12 شباط/فبراير و5 اذار/مارس في ذهاب واياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال التي توج بلقبها في الأعوام الثلاثة الماضية، إضافة الى جاره أتلتيكو مدريد السبت المقبل في 9 الشهر الحالي ضمن المرحلة 23 من الدوري.

والوضع سيكون أسهل على برشلونة، لأن مباراتيه في دوري الأبطال ضد ليون الفرنسي مقررتان في 19 شباط/فبراير و13 آذار/مارس 2019، فيما ستكون أقوى مواجهة له في الدوري خلال هذه الفترة مع إشبيلية في 24 شباط/فبراير الحالي على ملعب الأخير حيث خسر في ذهاب ربع نهائي الكأس صفر-2.

وبالنسبة للمواجهة الأخرى في دور الأربعة، حجز ريال بيتيس بطاقته إلى المربع الذهبي الأربعاء بفوزه على ضيفه إسبانيول 3-1 بعد التمديد (تعادلا ذهابا 1-1)، وهو يلتقي فالنسيا الذي فاز على خيتافي في الوقت القاتل 3-1 إيابا الثلاثاء بعد أن خسر أمامه ذهابا صفر-1، متحفزا بخوض النهائي المقرر في 25 أيار/مايو، على ملعبه "بينيتو فيامارين".

وهذا ما تطرق اليه مدرب الفريق الأندلسي كيكي سيتيين، بالقول "ستكون طريقة رائعة لختام الموسم بالنسبة للجميع، لاسيما المشجعين. أن تلعب النهائي على ملعبك، في معقلك، ومشجعوك موجودون في مدرجاتهم (هذا أمر رائع). نعلم بأن نصف المدينة ستكون هناك لتشجيعنا".

وتعادل الفريقان في أيلول/سبتمبر 2018 دون أهداف على ملعب "ميستايا" الخاص بفالنسيا في المرحلة الرابعة من الدوري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.